مسؤول عراقي يلتقي بشار الأسد في دمشق

مستشار الأمن الوطني العراقي يلتقي رئيس النظام السوري بشار الأسد- 29 من كانون الأول 2018 (واع)

مستشار الأمن الوطني العراقي يلتقي رئيس النظام السوري بشار الأسد- 29 من كانون الأول 2018 (واع)

ع ع ع

التقى مستشار الأمن الوطني العراقي، فالح الفياض، رئيس النظام السوري، بشار الأسد في العاصمة السورية دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن بيان لمكتب الأمن الوطني العراقي، السبت 29 من كانون الأول، أن الفياض سلم الأسد رسالة من رئيس الوزراء عادل عبد الهادي.

وتضمنت الرسالة وفق “واع” تطوير العلاقات بين البلدين وأهمية استمرار التنسيق بينهما على الأصعدة كافة، “وخاصة فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب والتعاون القائم بهذا الخصوص ولا سيما على الحدود بين البلدين”.

ويعتبر العراق من الدول الداعمة للنظام السوري في المحافل الدولية على الصعيد السياسي، ويعتبر المسؤولون العراقيون أن خطرًا مشتركًا واحدًا يواجه البلدين وهو الإرهاب.

وأشار البيان إلى أن “اللقاء تطرق إلى العلاقات الثنائية بين البلدين والتأكيد على تطويرها في مختلف المجالات بما يخدم مصالح الشعبين”.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أنه جرى خلال اللقاء تبادل الآراء حول الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وحضر اللقاء وفق “سانا” السفير السوري في العراق صطام الدندح.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر دبلوماسي، 18 من كانون الأول، أن الرئيس العراقي سيزور سوريا رسميًا خلال أيام، ولكن المتحدث باسم الرئاسة، لقمان الفيلي، 19 من كانون الأول، قال إن الرئيس العراقي لم يقرر بعد ترتيبات الزيارة إلى دمشق.

وأضاف الفيلي أن العراق يتواصل مع دول الجوار (من أجل الزيارة)، مشيرًا إلى أنه لم تُقرر بعد ترتيبات الزيارة إلى سوريا.

وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، زار سوريا، في تشرين الأول الماضي، وتقابل مع نظيره وليد المعلم.

وتساند ميليشيات عراقية قوات الأسد في معاركها ضد فصائل المعارضة، وتعتبر من أبرز وأهم الميليشيات في سوريا، وتشمل كلًا من: “حركة النجباء، وشباب الرسالة، ومنتظرو ظهور المهدي، وسرايا الزهراء، والمؤمنون بالحق الموعود، وحزب الله العراقي، وسرايا عاشوراء، وسرايا السلام، وسرايا الجهاد”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة