البرازيل تسعى لنقل سفارتها إلى القدس تمهيدًا للاعتراف بإسرائيل

استقبال رئيس البرازيل لرئيس الوزراء الإسرائيلي 29 من كانون الأول (الحساب الرسمي لبنيامن نتنياهو "توتير")

استقبال رئيس البرازيل لرئيس الوزراء الإسرائيلي 29 من كانون الأول (الحساب الرسمي لبنيامن نتنياهو "توتير")

ع ع ع

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بينيامن نتنياهو، إن الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، أبلغه بأن “نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس مسألة وقت”.

ونقلت وكالة “رويترز“، الأحد 30 من كانون الأول، عن بيان صادر بعد اجتماع بين نتنياهو وبولسونارو الذي سيتولى منصبه رسميًا كرئيس دولة يوم الثلاثاء 1 من كانون الثاني 2019، أنه “يود أن يحذو حذو الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وينقل السفارة”.

 

وكان ترامب اعتزم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس في كانون الأول 2017، وتم إجراء نقل السفارة الأمريكية في أيار 2018، بعد ستة أشهر من إعلان ترامب نيته للقيام بذلك.

وسيمثل إجراء كهذا تحولًا حادًا في سياسة البرازيل الخارجية، التي تدعم في العادة “حل الدولتين” للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وبعثت “جامعة الدول العربية” خطابًا إلى بولسونارو، قالت فيه إن “نقل السفارة يمثل انتكاسًا لعلاقات البرازيل مع الدول العربية”، وفقًا لما نقلته “رويترز”.

وكان نتنياهو وصل البرازيل، في 28 من كانون الأول، ويعد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأول الذي يزور البرازيل بدعوى من رئيسها، لفتح “عهد جديد من العلاقات بين إسرائيل والبرازيل”، بحسب تغريدة لنتنياهو عبر حسابه الرسمي في “توتير”.

وكتبت صحيفة “The Time of Israel” الإسرائيلية، تقريرًا بعنوان “أخوة المستقبل”، حول زيارة نتنياهو لإسرائيل، وتطور العلاقة بين البلدين.

ويرفض الفلسطينيون كل محاولات التطبيع الدولي مع “العدو الصهيوني”، ويسعون للاعتراف الدولي بالقدس عاصمة رسمية لفلسطين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة