fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل عناصر من “الشرطة” بهجوم على حاجز بريف حلب

مقاتلون من الجيش الوطني في حفل تخرج في الباب بريف حلب - آب 2018 (رويترز)

مقاتلون من الجيش الوطني في حفل تخرج في الباب بريف حلب - آب 2018 (رويترز)

ع ع ع

قتل عناصر من “الشرطة الوطنية”، بهجوم لمجموعة مسلحة على حاجز لهم في منطقة صوران بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الاثنين 31 من كانون الأول، إن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر من “الشرطة” وإصابة أربعة آخرين نقلوا إلى مشفى مارع.

وأضاف المراسل أن الحاجز الذي استهدفته المجموعة المسلحة يقع في مدينة صوران الشرقي، وجاءت الحادثة في الساعة الثانية بعد منتصف الليل.

ولم تتبين هوية المجموعة المسلحة التي قامت بالهجوم، وسبق وأن وجهت فصائل ريف حلب أصابع الاتهام لخلايا تتبع لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وتأتي هذه الحادثة بعد أسبوعين من أخرى مشابهة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، إذ قتل عنصر من “الشرطة” في مدينة الباب على يد مجهولين.

وفي 12 من كانون الأول الحالي قتل شخصان وأصيب آخر، جراء إطلاق نار من سيارة مغلقة بالقرب من جامع “الإحسان” بمدينة الباب شرقي حلب.

وأفاد المراسل، حينها، أن مجهولين يستقلون سيارة من نوع فان، أطلقوا النار على أشخاص بالقرب من جامع الإحسان وسط مدينة الباب، مضيفًا أن الأشخاص ردوا بإطلاق النار نحو السيارة المجهولة، وأسفر الأمر عن مقتل اثنين منهم وإصابة آخر.

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في محافظتي إدلب وحلب عمليات اغتيال وتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، تستهدف معظمها قادة ومقاتلين عسكريين، كما تؤدي إلى مقتل وجرح مدنيين.

ووجهت الاتهامات بمعظمها إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي تتهم أيضًا فصائل “الجيش الحر” بإدخال مفخخات إلى مناطق سيطرتها في الجزيرة السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة