fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“كردستان العراق” يعلق على إدراج برزاني في قائمة الأسد لـ”الإرهاب”

مستشار مجلس أمن اقليم كوردستان مسرور بارزاني - (كردستان 24)

مستشار مجلس أمن اقليم كوردستان مسرور بارزاني - (كردستان 24)

ع ع ع

علق مجلس أمن كردستان العراق على إدراج اسم مستشاره، مسرور برزاني، في قائمة النظام السوري لـ”الإرهاب”.

وفي بيان للمجلس نشرته قناة “كردستان 24” اليوم، الاثنين 31 من كانون الأول، قال إنه “أمر مثير للسخرية أن يقوم نظام شوفيني وقمعي ومعاد للشعب الكوردي وقام بدعم الإرهابيين من أجل ضمان بقائه في الحكم وليظهر نفسه وكأنه الحل الأمثل في البلاد بإصدار قائمة مشابهة”.

وأضاف المجلس أن النظام السوري استخدم الأسلحة المحرمة دوليًا ضد المدنيين من شعبه، و”أغرق مئات الآلاف من المواطنيين السوريين في الدم، وهجر الملايين إلى دول أخرى”، متسائلًا “بأي اعتبار وأي وجه يصيغ قائمة كهذه؟”.

وكانت صحيفة “الأخبار” اللبنانية أوردت خبرًا، السبت الماضي، قالت فيه إن “هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب” التابعة للنظام السوري أدرجت أسماء 615 شخصًا و105 كيانات عربية وأجنبية على قائمتها السوداء.

وشملت القائمة كلًا من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، ووزير العدل الكويتي، شافي العجمي، بالإضافة إلى مستشار أمن إقليم كردستان العراق، مسرور برزاني.

ولم يعلن النظام السوري رسميًا عن تلك القائمة، عبر ما يعرف بـ “هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب”، وهي هيئة تابعة لمصرف سوريا المركزي.

وتصدر الهيئة عادة تقريرًا سنويًا تتحدث فيه عن الأسماء المدرجة في “قوائم الإرهاب”، وآخر تقرير صادر عنها كان في 10 من كانون الثاني 2018، ويتحدث عن نشاطات عام 2017.

وبحسب بيان مجلس أمن الإقليم فإن “بعض السياسين والفاسدين والخونة يطبلون لهذا الخبر، ومن المؤكد أن ما أثار استياء النظام السوري هو دعم مجلس أمن إقليم كردستان للقوى الأصيلة في غرب كردستان”.

وأشار إلى أنه “من الفخر للإنسان أن يكون متهمًا بدعم المظلومين، وأن نكون في خندق المحاربين ضد الفاسدين والخونة في وطننا”.

وأثارت قائمة النظام السوري “للإرهاب” جدلًا سياسيًا بعد أن شملت شخصيات عربية وغربية رفيعة المستوى.

وتداولت وسائل إعلام كويتية خبرًا، أمس، أكدت فيه استدعاء الخارجية الكويتية للقائم بالأعمال السوري لديها، غسان عنجريني، على خلفية إدراج النظام السوري لمسؤولين كويتيين على قائمة “الإرهاب” المحلية.

وفي لبنان، طالب عضو “اللقاء الديمقراطي” اللبناني، النائب بلال عبد الله، باستدعاء السفير السوري لدى لبنان، علي عبد الكريم علي، وإبلاغه باحتجاج لبنان على تلك القائمة.

وقال النائب في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”، “وفق الأصول والقوانين الدولية المرعية الإجراء، نأمل من معالي وزير الخارجية استدعاء سفير النظام السوري في لبنان، وتبليغه موقف لبنان الرسمي المعترض على الإساءة لرموز وطنية لبنانية، حفاظًا على ما تبقى من هيبة الدولة”.

مقالات متعلقة

  1. "أسايش" تطرد رئيس "الوطني الكردي" إلى كردستان العراق
  2. مسعود برزاني: الاستقلال الكردي أقرب من أي وقت مضى
  3. أكثر من 50 ألف لاجئ سوري إلى كردستان العراق
  4. برزاني في أنقرة لبحث تطورات الملف الكردي في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة