“فيلق الرحمن” يعيد تشكيل نفسه في عفرين

توجه مقاتلي "فيلق الرحمن" إلى نقاط الاشتباكات في دير العصافير (فيلق الرحمن).

توجه مقاتلي "فيلق الرحمن" إلى نقاط الاشتباكات في دير العصافير (فيلق الرحمن).

ع ع ع

أعلن فصيل “فيلق الرحمن” إعادة تشكيل نفسه في الشمال السوري، بعد أشهر  على خروجه من الغوطة الشرقية، في اتفاق التهجير الذي وقعه مع روسيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الفصيل، وائل علوان، في بيان صحفي الأربعاء، 2 من كانون الثاني، إن فصيله أعاد تشكيل نفسه من جديد ضمن معسكراته في منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.

وذكر في البيان أن الفصيل ليست له علاقة “بأي عنصر سابق خارج صفوفه ومعسكراته الآن”.

وجاء البيان عقب أخبار متداولة عن مشاركة الفصيل في الاقتتال الدائر بين “حركة نور الدين الزنكي” المنضوية في “الجبهة الوطنية للتحرير”، و”هيئة تحرير الشام”، بشأن مدينة دارة عزة، ولكن الفصيل نفى ذلك.

وخرج “فيلق الرحمن” من الغوطة الشرقية بموجب اتفاق وقعه مع روسيا عن قطاع الغوطة الأوسط الخاضع لسيطرته، عقب حملة عسكرية شنتها روسيا وقوات الأسد على الغوطة الشرقية في 18 من شباط الماضي.

وانتقل الفصيل بعد الاتفاق الموقع، في 23 من آذار الماضي، إلى منطقة عفرين التي كانت فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا سيطرت عليها حديثًا، وافتتح معسكرات له فيها.

ولم يعلن عن استراتيجته العسكرية في المنطقة، فيما كان سينضوي في تشكيل عسكري ضمن التراتبية العسكرية في ريف حلب أم سيبقى فصيلًا مستقلًا.

وكان فصيل “جيش الإسلام”، أكبر فصائل الغوطة الشرقية، انضوى في صفوف “الجيش الوطني” في ريف حلب الشمالي.

وفي تصريح سابق للمتحدث باسم هيئة أركان “جيش الإسلام”، حمزة بيرقدار، قال ردًا على سؤال حول انضواء الفصيل في صفوف “الجيش”، إن فصيله يقاتل تحت رايته في ريف حلب الشمالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة