fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جامعة إدلب تؤجل الامتحانات بسبب الاشتباكات

جامعة إدلب - 26 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلنت رئاسة جامعة إدلب تأجيل الامتحانات في الكليات والمعاهد التابعة لها بسبب القتال الدائر بين “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير”.

وبحسب بيان صادر عن رئيس الجامعة، طاهر سماق اليوم، الخميس 3 من كانون الثاني، يؤجل الامتحان أسبوعًا واحدًا، من يوم السبت المقبل حتى 12 من كانون الثاني.

وأرجع البيان سبب التأجيل إلى الأوضاع الأمنية وحفاظًا على سلامة الطلاب، مشيرًا إلى أن البرامج الامتحانية الأخرى في جميع الكليات والمعاهد تبقى نفسها.

وافتتحت جامعة إدلب عام 2015، وتضم كليات ومعاهد، ورغم أن شهاداتها غير معترف بها، شهدت تسجيل مئات الطلاب العام الماضي.

وحازت كلية الطب البشري في جامعة إدلب على اعتراف “الاتحاد الدولي للتعليم الطبي”، في آب الماضي، وأدرجت ضمن الجامعات المعترف بها ضمن معايير خاصة استطاعت الكلية تلبيتها.

وتواجه جامعة إدلب اتهامات بالتبعية لـ “حكومة الإنقاذ”، التي يقال إنها تدار بشكل غير مباشر من قبل “هيئة تحرير الشام”، التي تسيطر على معظم محافظة إدلب.

وتشهد عدة مناطق في إدلب وريفها وريف حماة اشتباكات بين “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير” منذ يوم أمس.

وكانت الهيئة بدأت مواجهات ضد “حركة نور الدين الزنكي” المنضوية في “الجبهة الوطنية للتحرير”، الثلاثاء الماضي، عقب مقتل عناصر للهيئة قبل أيام في منطقة دارة عزة غربي حلب.

وعقب ذلك شنت الهيئة هجومًا مفاجئًا من ثلاثة محاور على مواقع “الزنكي”، بعد اتهام الزنكي بعدم تسليم المتورطين بقتل عناصرها في دارة عزة، والمماطلة والتملص وإنكار الحادثة.

لكن الأحداث تطورت بإعلان “الجبهة الوطنية للتحرير” النفير العام ضد الهيئة “على كامل التراب المحرر للتصدي لاعتداءات (الهيئة) وردع الظالم واسترداد المناطق التي اغتصبها كافة”.



مقالات متعلقة

  1. مديرية التربية في إدلب تصدر تعليمات للمدارس بشأن الاقتتال
  2. أجواء الامتحانات في جامعة إدلب "الحرة"
  3. القصف يؤجل امتحانات "التعليم العالي" في إدلب
  4. إدلب.. خلاف بين "التعليم العالي" وجامعة "الإنقاذ" يتسبب بقطع رواتب أساتذة

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة