fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القوات الأمريكية قد تبقى في سوريا حتى نهاية تنظيم “الدولة”

القوات الأمريكية في سوريا ليس لديها مخطط زمني للانسحاب من قواعدها (AFP)

القوات الأمريكية في سوريا ليس لديها مخطط زمني للانسحاب من قواعدها (AFP)

ع ع ع

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية لوكالة “رويترز” إن الولايات المتحدة ليس لديها جدول زمني لسحب قواتها من سوريا.

وبحسب ما نقلت الوكالة، الجمعة 4 من كانون الثاني، عن المسؤول، الذي لم تسمه، فإن الولايات لا تخطط للبقاء إلى أجل غير مسمى.

ويعتبر هذا رسالة بأن القوات الأمريكية قد تبقى إلى أن تنتهي المعركة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الجمعة، إن “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) المدعومة من الولايات المتحدة لا تزال تستعيد أراضي من التنظيم، بعد الإعلان عن الانسحاب.

قرار واشنطن بالإنسحاب سبب جدلًا ومخاوف لدى الفصائل الكردية المدعومة، ومخاوف أخرى في واشنطن من عودة التنظيم لتجميع صفوفه، وهو ما كان سببًا في قرار وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الاستقالة.

ويبلغ قوام القوات الأمريكية في القواعد في سوريا، نحو 2000 جندي.

ووفق “رويترز” فإن مسؤولًا كبيرًا مقربًا من جون بولتون، مستشار البيت الأبيض، ويسافر معه في جولته إلى الشرق الأوسط قال إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تلقى تأكيدات من قادته العسكريين تفييد بأن مهمتهم “يمكن إنجازها في غضون أسابيع”.

وأضاف ترامب متحدثًا عن سلفه أوباما، أنه كان يجب عليه متابعة تهديده عند انتهاك النظام السوري الخط الأحمر الذي رسمه بشأن استخدام السلاح الكيماوي.

واعتبر الرئيس الأمريكي، خلال اجتماع في البيت الأبيض، الأربعاء الماضي أن “أمريكا لا تريد سوريا، هي ليست أكثر من رمل وموت وضاعت منذ زمن بعيد”، موضحًا “لم أقل أبدًا سريعًا أو بطيئًا ولم أقل أبدًا أننا سنغادر غدًا، لقد قلت إننا نخرج جنودنا، لكننا نخرج بقوة كبيرة”، بحسب تعبيره.

وأضاف، “أحدهم قال لأربعة أشهر، لكنني لم أقل ذلك أيضًا”، رافضًا تحديد جدول زمني لإعادة القوات إلى بلاده.

وحول مصير “وحدات حماية الشعب” (الكردية) المدعومة من قبل أمريكا، أكد ترامب، “نريد حماية الكرد على الرغم من ذلك، ولكنني لا أريد أن أكون في سوريا إلى الأبد”.

وتدور تساؤلات حول الطرف الذي سيملأ مكان القوات الأمريكية في سوريا، إن كان تركيا أو قوات الأسد، إلا أن ترامب ألمح في تغريدة قبل أيام، إلى إمكانية ملء تركيا الفراغ.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة