fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

2700 مدني ضحية 223 مجزرة ارتكبت في سوريا عام 2018

قصف بغارات لطيرن التحالف الدولي استهدف مسجد عثمان بن عفان ببلدة السوسة شرقي دير الزور 19 تشرين أول 2018 (ناشطون في تويتر)

قصف بغارات لطيرن التحالف الدولي استهدف مسجد عثمان بن عفان ببلدة السوسة شرقي دير الزور 19 تشرين أول 2018 (ناشطون في تويتر)

ع ع ع

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وقوع ما لا يقل عن 223 مجزرة في سوريا خلال عام 2018.

وفي تقريرها السنوي، الذي ترصد فيه واقع الانتهاكات في سوريا، قالت الشبكة السورية إن النظام السوري وحليفه الروسي مسؤولان عن 70% من المجازر المرتكبة عام 2018، بواقع 157 مجزرة، يليهما التحالف الدولي بارتكابه 27 مجزرة في المناطق التي يخوض فيها حربًا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، ثم التنظيمات المتشددة التي ارتكبت ثماني مجازر وقوات الإدارة الذاتية بارتكابها أربع مجازر.

وتسببت تلك المجازر بمقتل 2741 مدنيًا، بينهم 826 طفلًا و565 امرأة، أي أن 51 من ضحاياها نساء وأطفال، ما يشير إلى أن المجازر ارتكبت بحق السكان المدنيين.

وتركزت معظم المجازر جغرافيًا في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، خاصة في الغوطة الشرقية التي قاد فيها النظام السوري حملة عسكرية للسيطرة عليها، شهري شباط وآذار الماضيين، وراح ضحيتها الكثير من المدنيين، بالإضافة إلى محافظة درعا التي شهدت حملة مماثلة في تموز 2018.

وتراجعت وتيرة المجازر المرتكبة عام 2018 مقارنة مع عام 2017، الذي وثقت فيه الشبكة السورية ارتكاب 374 مجزرة على يد أطراف النزاع الرئيسية في سوريا.

ولا يزال المجتمع المدني عاجزًا عن توفير الحماية اللازمة للمدنيين في سوريا ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب المجازر بحقهم، رغم الدعوات الحقوقية التي يعرقلها الفيتو الروسي غالبًا.

وطالب تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان الأمم المتحدة ومجلس الأمن بإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، والتوقف عن تعطيل القرارات التي يفترض بالمجلس اتخاذها بشأن النظام السوري وحلفائه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة