fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قبل الماء والكهرباء.. حكومة النظام تعيد ترميم شعبة التجنيد في دوما

شعبة التجنيد في مدينة دوما بالغوطة الشرقية (صفحة الغوطة)

شعبة التجنيد في مدينة دوما بالغوطة الشرقية (صفحة الغوطة)

ع ع ع

رممت حكومة النظام السوري شعبة التجنيد في مدينة دوما، في وقت لا تزال فيه المدينة تفتقر إلى الكثير من الخدمات الآساسية.

ووفق ما ذكر مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية اليوم، السبت 5 من كانون الثاني، فإن الشعبة أعيد ترميمها وسط أنباء عن عودة العمل إليها خلال الأيام المقبلة.

ترميم الشعبة جاء بعد نحو ثمانية أشهر من سيطرة قوات الأسد على مدينة دوما، إثر الاتفاق الذي وقعته فصائل المعارضة مع روسيا، في 8 من أيار الماضي.

وجاء الاتفاق بعد استهداف المدينة بالغاز السام، ما أدى إلى مقتل نحو 45 شخص، وفق أرقام الدفاع المدني.

وأضاف المراسل أن ترميم الشعبة جاء بعد نحو شهر على تعميم بأسماء المطلوبين للخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وتداولت صفحات محلية على موقع “فيس بوك” أن الترميم كان على نفقة عامر خيتي وهو واحد من أبناء المدينة.

شعبة تجنيد دوما شارفت على التجهيز …الشكر لكل من يعمل لاعادة الحياة لمدينتا…الشكر للسيد عامر خيتي…

Gepostet von ‎دوما نبض الحياة.‎ am Donnerstag, 3. Januar 2019

وكتب مسؤول المناصرة في الجمعية الطبية الأمريكية السورية (SAMS)، محمد كتوب، وهو واحد من أبناء المدينة، عبر “فيس بوك” أن شعبة التجنيد رممت في المدينة في وقت تفتقر له للماء والكهرباء والمراكز الصحية والأفران.

وأضاف أن قوات الأمن رفضت إعادة بناء المرافق العامة قبل شعبة التجنيد التي تعتبرها من الأولويات.

بمسرحية كاسك يا وطن و اثناء جلسة تعذيب بالكهرباء و المواطن يلي كان اخد دوره دريد لحام عم يضحك ، بيسأله المحقق انه ليش…

Gepostet von Mohamad Katoub am Samstag, 5. Januar 2019

وفي 1 من كانون الثاني الحالي، فعلت حكومة النظام السوري المجمعات القضائية والمحاكم في مناطق عربين وحرستا وكفربطنا ودوما في الغوطة شرق العاصمة دمشق، وفق ما أوردت صحيفة “تشرين” الحكومية.

وكانت حكومة النظام السوري أغلقت شعب التجنيد فيها ونقلتها إلى مناطق متفرقة في دمشق وفي جرمانا، لتخديم أبناء المنطقة الذين يرغبون بمراجعة شعب تجنيدهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة