fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المنتخب السوري على أبواب الخروج من الأمم الآسيوية

لاعبو المنتخب الأردني يحتفلون بالهدف الثاني في شباك المنتخب السوري في كأس الأمم الآسيوية- 10 من كانون الثاني (AFC)

لاعبو المنتخب الأردني يحتفلون بالهدف الثاني في شباك المنتخب السوري في كأس الأمم الآسيوية- 10 من كانون الثاني (AFC)

ع ع ع

حقق المنتخب الأردني فوزًا مستحقًا على نظيره السوري بهدفين دون رد، ضمن الجولة الثانية من مواجهات المجموعة الثانية في كأس الأمم الآسيوية الإمارات 2019.

وتصدر المنتخب الأردني بعد مواجهة اليوم، الخميس 10 من كانون الثاني، مجموعته برصيد ست نقاط، ليصبح أول المتأهلين إلى الدور الثاني، بينما تجمد رصيد المنتخب السوري عند نقطة واحدة.

ويحتاج المنتخب السوري فوزًا على نظيره الاسترالي في المواجهة المقبلة ليتأهل برفقة الأردن إلى الدور الثاني.

وأحرز أهداف المباراة اللاعب الشاب موسى التعمري في الدقيقة 26 من عمر اللقاء، فيما أضاف طارق خطاب الهدف الثاني من كرة ركنية في الدقيقة 43.

ويلتقي غدًا المنتخب الفلسطيني مع المنتخب الاسترالي، إذ يطمح الفريقان لتعزيز فرصهما في التأهل كثاني المجموعة إلى الدور المقبل.

تمكن المنتخب الأردني في الشوط الأول من انهاء النتيجة لصالحه بعدما سيطر على مجريات المباراة، محققًا 11 فرصة على المرمى سجل من خلالها هدفين، في وقت غاب فيه لاعبو المنتخب السوري عن أجواء اللقاء.

واكتفى لاعبو المنتخب بالكرات العالية والعميقة إلى مناطق العمليات الأردنية، والتي لاقت جدارًا دفاعيًا صلبًا وخلفه الحارس الأردني عامر شفيع الذي تصدى للمحاولات السورية المحدودة، وأبرزها كرة الجناح عمر خريبين التي افتكها من الدفاع.

وكان المنتخب السوري حقق نقطة واحدة من مواجهته مع المنتخب الفلسطيني التي انتهت، الأحد الماضي، بالتعادل السلبي بين الفريقين.

مقالات متعلقة

  1. المنتخب الأسترالي يخطف ثلاث نقاط مستحقة من فلسطين
  2. تعادل سلبي للمنتخب السوري أمام فلسطين في كأس آسيا
  3. مدرب المنتخب السوري يعلن عن انطلاق معسكره في دمشق
  4. قانونيًا.. هل يتمكن فراس الخطيب من العودة إلى المنتخب السوري؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة