fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أبو الغيط يعلق على عودة سوريا للجامعة العربية

الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيظ- 20 تشرين الثاني 2017 (رويترز)

ع ع ع

اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن عودة سوريا إلى مقاعد الجامعة يحتاج إلى توافق عربي.

وقال أبو الغيط في مقابلة مع قناة “DMC” المصرية، أمس، الثلاثاء 15 من كانون الثاني، إن الوضع السوري ليس قريب الحل لأن كل الأطراف تلعب لأهدافها ومصالحها.

وأضاف أن موضوع عودة سوريا إلى الجامعة العربية أمر خاضع للتوافق العربي- العربي، وأن يكون هناك إجماع عربي وأن توافق غالبية الدول (من 18 إلى 20 دولة) على عودة سوريا.

وأكد الأمين العام أن بعض الأطراف العربية تتساءل عن ضمانات عدم وصول ما يدور في الجامعة العربية إلى علم الخصوم، في إشارة إلى إيران، الداعم الأكبر للنظام السوري.

وتحدث أبو الغيط عن ضرورة التوصل إلى حل سياسي وأرضية مشتركة بين النظام والمعارضة والتفاهم بينهما داخل سوريا لإعادتها للمقعد العربي.

وحول عودة الدول العربية إلى إعادة التمثيل الدبلوماسي في سوريا، قال الأمين العام إن “عودة الأطراف في إطار التمثيل الدبلوماسي، كانت خطأ كبيرًا مرة أخرى ومتسرعة (…) مثل ما حصل في 2011 و2012، عندما قالت الدول إنها ستنسحب من سوريا وخلال ستة أسابيع يسقط الحكم ونعود بأرضية ووضعية جديدة، لكن ذلك لم يحصل”.

ويدور حديث في أروقة الجامعة العربية عن دعوة النظام السوري لحضور القمة العربية في تونس في آذار المقبل.

ويأتي ذلك عقب تطورات بشأن علاقة الدول العربية مع النظام السوري، بدأها الرئيس السوداني، عمر البشير، بزيارة إلى سوريا، منتصف الشهر الماضي.

وأعقب ذلك إعلان كل من البحرين والإمارات، في 27 من الشهر الماضي، افتتاح سفارتيهما في العاصمة دمشق بعد قطيعة دبلوماسية لسنوات مع النظام السوري.

وكان مصر رهنت عودة النظام السوري إلى الجامعة العربية باتخاذه عددًا من الإجراءات، بحسب ما قاله وزير الخارجية، سامح شكري.

وقال شكري في مؤتمر مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة، في 8 من كانون الثاني، “هناك حاجة لأن تتخذ الحكومة السورية عددًا من الإجراءات التي تؤهلها للعودة إلى الجامعة”.

وأوضح شكري أن الإجراءات يجب أن تكون ضمن قرار مجلس الأمن 2254، وضمن الإطار السياسي الذي يرعاه مبعوث الأمم المتحدة في محادثات جنيف.

وأشار شكري إلى أنه عندما يتم ذلك، يمكن الحديث عن عودة سوريا إلى الجامعة العربية، لكن حاليًا الأمور على وضعها ولا يوجد أي تغيير وليس هناك ما يؤهل النظام للعودة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة