إدلب والمنطقة العازلة على طاولة بوتين وأردوغان

قمة سوتشي بين الرئيسن التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (الأناضول)

قمة سوتشي بين الرئيسن التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (الأناضول)

ع ع ع

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان سيناقشان الوضع في إدلب وإقامة “منطقة عازلة” شمالي سوريا في القمة المقبلة.

وأوضح لافروف، خلال مؤتمر صحفي نقلته قناة “روسيا اليوم”، اليوم الأربعاء 16 من كانون الثاني، أن “الوضع في إدلب والمبادرة التركية بشأن منطقة آمنة شمال سوريا سيتصدران مباحثات الرئيسين بوتين وأردوغان في روسيا”.

وأوضح لافروف، “موسكو ستقيّم المبادرة التركية بشأن إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا على ضوء تطورات الوضع في سوريا عمومًا”.

كلام الوزير الروسي، يأتي بعد حديث الرئيس أردوغان عن إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا، بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية، والتي رفضها النظام السوري واعتبرها بمثابة عدوان واحتلال لأراضيه.

مناقشة الوضع في إدلب بين بوتين وأردوغان يعتبر أول تعليق روسي على الوضع في المحافظة بعد سيطرة هيئة “تحرير الشام”، الأسبوع الماضي، عقب اشتباكات مع فصائل “الجيش الحر”.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام ومحاربة من وصفتهم موسكو “المتطرفين” في إدلب.

وقال لافروف خلال المؤتمر اليوم، “مهتمون بتنفيذ الاتفاق مع تركيا في إدلب، ولكن يجب القصاء على المجموعات الإرهابية”.

وشهدت الأيام الماضية إعلان “حكومة الإنقاذ” الدخول إلى كل المناطق التي سيطرت عليها “تحرير الشام” بينها دارة عزة في ريف حلب وأريحا وسراقب في ريف إدلب، إلى جانب مناطق في ريف حماة الشمالي.

وكان الرئيس أردوغان، أعلن الثلاثاء الماضي، أنه سيلتقي نظيره الروسي، بوتين، في موسكو في 23 من الشهر الحالي، بحسب وكالة “الأناضول”.

سبق ذلك إعلان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، عن التحضير لقمة ثلاثية تجمع رؤساء كل من تركيا وروسيا وإيران، مشيرًا إلى أن القمة ستعقد قريبًا في روسيا.

ومن المقرر أن تناقش القمة المحتملة خطط تلك الدول لما بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا والخطة التركية حول إنشاء منطقة عازلة على طول الحدود السورية التركية، بالإضافة إلى آخر مستجدات تشكيل اللجنة الدستورية السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة