اعتراف أمريكي بمقتل وإصابة جنود أمريكيين في منبج

أسعاف مصابين جراء تفجير استهدف السوق الشعبي وسط مدينة منبج شمالي حلب 16 كانون الثاني 2019 (هاوار)

أسعاف مصابين جراء تفجير استهدف السوق الشعبي وسط مدينة منبج شمالي حلب 16 كانون الثاني 2019 (هاوار)

ع ع ع

أكد مسؤولون أمريكيون مقتل وإصابة عدد من القوات الأمريكية في سوريا، جراء التفجير الذي استهدف مدينة منبج شمالي حلب.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم الأربعاء 16 من كانون الثاني، عن مسؤول أمريكي، أن أربعة جنود أمريكيين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون في التفجير الذي استهدف السوق الشعبي في مدينة منبج.

وتحدثت غرفة عمليات “العزم الصلب” التابعة للتحالف الدولي عبر حسابها في “تويتر”، اليوم، أن عددًا من عناصرها قتلوا في تفجير منبج، مشيرة إلى أنها ما زالت تجمع المعلومات حول الحادثة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان، “لقد تم إطلاع الرئيس دونالد ترامب بشكل كامل وسنواصل مراقبة الوضع الحالي في سوريا”، بحسب “رويترز”.

وكان تفجير وقع في السوق الشعبي وسط مدينة منبج قبل ساعات، وأسفر عن مقتل 10 أشخاص بينهم جنود أمريكيون، وإصابة آخرين من المدنيين والعسكريين، بحسب وكالة “هاوار”.

وأشارت الوكالة إلى أن أربعة جنود أمريكيين كانوا في مكان التفجير، وتم نقلهم بطائرة هليكوبتر أمريكية، دون معلومات حول إصابتهم، بحسب وصفها.

وعقب ذلك أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن التفجير وقال إن “استشهاديًا” يرتدي سترة ناسفة فجّر نفسه بدورية للتحالف الدولي بمدينة منبج، ما أسفر عن سقوط تسعة جنود أمريكيين بين قتل وجريح، بحسب وكالة “أعماق”.

ووفقًا للمجلس العسكري في منبج عبر صفحته في “فيس بوك”، فإن الانفجار وقع بالقرب من دورية للتحالف بالقرب من قصر الأمراء وسط مدينة منبج.

وقال “المرصد السوري” اليوم، إن التفجير أدى لمقتل وإصابة عنصرين من قوات التحالف، إضافة لإصابة 17 آخرين من سكان المدينة، إلى جانب نقل المصابين الأمريكيين بطائرات مروحية.

وتأتي الحادثة بعد نحو أربعة أسابيع على قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا، والذي أدى لتوتر في المنطقة جراء الفراغ الذي سيتركه الانسحاب.

ويتزامن التفجير مع الحشود العسكرية التي تشهدها الحدود السورية- التركية، ووسط توتر تعيشه المنطقة على خلفية الانسحاب الأمريكي والإصرار التركي على دخول المدينة.

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية”، الجمعة الماضي، مسؤوليته عن 12 عملية أمنية نفذها في مناطق سيطرة “الوحدات” بريف حلب، خلال الأشهر الأربعة الماضية، بحسب وكالة “أعماق” التابعة له.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة