“قسد”: اعتقلنا مقاتلين في التنظيم يحملان الجنسية الأمريكية

لقاء وفد التحالف الدولي مع قوات قسد- 18 من تشرين الثاني 2018 (روسيا اليوم)

ع ع ع

قالت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) إنها اعتقلت مقاتلين في تنظيم “الدولة الإسلامية” يحملان الجنسية الأمريكية.

وفي بيان لـ”قسد” نقلته وكالة “رويترز” اليوم، السبت 19 من كانون الثاني، أضافت أنها اعتقلت العنصرين في أثناء عملياتها العسكرية شرق دير الزور، وإلى جانبهم ألقت القبض على اثنين من باكستان وإيرلنديًا واحدًا.

وتكررت إعلانات “قسد” في الأيام الماضية بشأن اعتقال مقاتلين أجانب في تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتتزامن الاعتقلات مع تقلص نفوذ تنظيم “الدولة” في المعقل الأخير له شرق الفرات، إذ حققت “قسد” في الأيام الماضية تقدمًا واسعًا في جيب هجين بالسيطرة على بلدات السوسة والشعفة والكشمة.

وجاء اعتقال المقاتلين الأمريكيين حاليًا بعد تسعة أيام من إعلان نشرته “وحدات حماية الشعب” (الكردية) قالت فيها إنها ثمانية جهاديين أجانب، بينهم أمريكي قاصر يبلغ من العمر 16 عامًا وألماني وروسي، واثنان من أوزبكستان، والآخرون من طاجكستان وأوكرانيا وكازخستان.

وأضافت “الوحدات” في بيانها، حينها، أن المقبوض عليهم من المقاتلين الأجانب كانوا يخططون لهجوم لاستهداف مدنيين.

وكان الرئيس المشارك في هيئة العلاقات الخارجية بالإدارة الذاتية، عبد الكريم عمر، صرح في شهر أيلول الماضي، أن الإدارة تحتجز نحو 500 مقاتل أجنبي و500 فرد آخرين من نحو 40 دولة.

وأضاف أنه “بالنسبة إلينا هذا عدد كبير جدًا لأن هؤلاء الدواعش خطرون، وارتكبوا مجازر، ووجودهم لدينا في المعتقلات فرصة بالنسبة للمجتمع الدولي ليقوم بمحاكمتهم”.

وأوضح المسؤول الكردي أن الإدارة لا تستطيع احتجاز الأسرى الأجانب من التنظيم إلى الأبد، وأن على دولهم استعادتهم.

وفي آخر تطورات العمليات العسكرية شرق الفرات قالت مصادر إعلامية مطلعة على سير المعارك إن “قسد” سيطرت على بلدة السوسة بشكل كامل، وحصرت تنظيم “الدولة” في جيب ضيق في قرى السفافنة، المرشدة، الشجلة والتي تقع شمال الباغوز.

وأضافت المصادر أن المواجهات بين الطرفين مستمرة حتى الآن، في محاولة من التنظيم استعادة بلدة السوسة.

وتعد المنطقة المحيطة بمدينة هجين بالقرب من الحدود مع العراق أحد آخر المناطق السورية التي تقع تحت سيطرة تنظيم “الدولة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة