ترامب يزور عائلات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في منبج

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (رويترز)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (رويترز)

ع ع ع

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن سيزور مدينة دوفر الأمريكية للقاء عائلات الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في تفجير منبج شمالي سوريا.

وفي تغريدة نشرها ترامب عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، السبت 19 من كانون الثاني، قال فيها “سأغادر إلى دوفر لأكون مع عائلات الجنود الأربعة الذين قدموا أرواحهم في خدمة بلدنا”.

ولم يتطرق الرئيس الأمريكي إلى تفاصيل الزيارة أو موعدها، حتى لحظة إعداد التقرير.

إلا أن صحيفة “واشنطن بوست” قالت إن ترامب نشر التغريدة فور توجهه إلى قاعدة “دوفر” الجوية للقاء أسر الجنود الذين قتلوا في منبج.

ووقع تفجير في السوق الشعبي وسط مدينة منبج، الأربعاء الماضي، أسفر عن مقتل عشرة أشخاص بينهم جنود أمريكيون، وإصابة آخرين من المدنيين والعسكريين، بحسب وكالة “هاوار”.

واعترفت واشنطن بمقتل جنود لها في تفجير منيج، إذ أعلن الجيش الأمريكي مقتل جنديين ومتعاقد وموظف مدني بالبنتاغون.

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن التفجير وقال إن “استشهاديًا” يرتدي سترة ناسفة فجّر نفسه بدورية للتحالف الدولي بمدينة منبج، ما أسفر عن سقوط تسعة جنود أمريكيين بين قتل وجريح، بحسب وكالة “أعماق”.

وأثار تفجير منبج مسألة الانسحاب الأمريكي من سوريا، وسط مطالب من نواب أمريكيين وحلفاء ترامب بإعادة النظر في خطة الانسحاب، خوفًا من أن يؤدي ذلك إلى استرداد التنظيم لقوته من جديد.

ويأتي التفجير بعد أقل من شهر على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من سوريا بموجب خطة ستنفذ “ببطء”.

واعتبر ترامب أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قد هُزم بالفعل، مشيرًا إلى أنه ما من دواع لبقاء القوات الأمريكية في سوريا، الأمر الذي رفضه شركاء ترامب في “التحالف الدولي”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة