بالأسماء.. رجال أعمال سوريون شملتهم العقوبات الأوروبية

اجتماع أعضاء شركة دمشق القابضة في مشروع ماروتا سيتي -10 كانون الأول 2018 (دمشق القابضة فيس بوك)

ع ع ع

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية جديدة طالت رجال أعمال وكيانات سورية على صلة بالنظام السوري.

وفي بيان نشره الاتحاد الأوروبي عبر موقعه الرسمي، الاثنين 21 من كانون الثاني، قال فيه إن قادة الاتحاد الأوروبي اجتمعوا اليوم في بروكسل واتفقوا على توسيع قائمة العقوبات ضد النظام السوري، بإضافة أسماء جديدة تعود لـ 11 رجل أعمال سوريًا وخمسة كيانات.

والأسماء هي، بجسب ما رصدت عنب بلدي على موقع الجريدة الرسمية للاتحاد:

  • أنس طلس، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة “طلس غروب”، والتي وقعت مع “شركة دمشق الشام القابضة” عقد شراكة لتأسيس شركة ميرزا لاستثمار أربعة مقاسم في “ماروتا سيتي” بقيمة تصل إلى 23 مليار ليرة سورية.
  • نذير أحمد جمال الدين، مدير شركة “أعيان للمشاريع والتجهيزات”، كما أنه مؤسس في شركة “القمة للتطوير والمشاريع المحدودة المسؤولية”، كما شغل رئاسة مجلس الأعمال السوري- العماني.
  • مازن ترزي، المولود في دمشق عام 1962، وهو رجل أعمال وقع مؤخرًا عقدًا مع “شركة دمشق الشام القابضة” لاستثمار مول “ماروتا سيتي” بقيمة 108 مليارات ليرة سورية، وبلغت القيمة الإجمالية للعقد 250 مليون دولار، على أن تكون حصة الترزي من المشروع 51%، في حين تبلغ حصة الجهة العامة 49%، وهي أول مرة تكون فيها حصة المستثمر أكبر.
  • سامر فوز، هو مدير عام شركة “أمان القابضة”، التي تتفرع عنها مجموعة من الشركات، وشاع اسمه خلال العام الماضي ضمن رجال الأعمال المقربين من النظام السوري.
  •  خلدون الزعبي، المدير العام ومؤسس شركة “فلاي أمان المحدودة المسؤولية”، وهو نائب رئيس مجلس إدارة “أمان القابضة”، منذ عام 2017.
  • حسام القاطرجي، رجل أعمال وعضو مجلس الشعب السوري، يترأس “مجموعة قاطرجي الدولية”.
  • بشار محمد عاصي، رئيس مجلس إدارة “أمان دمشق” منذ 2017، وهو شريك في شركة “فلاي أمان المحدودة المسؤولية” التي يمتلكها سامر فوز.
  • خالد الزبيدي، رجل أعمال شريك في ملكية شركة “زبيدي وقلعي” ومدير شركة آجار للاستثمار، والمدير العام لشركة “الزبيدي للتطوير”، وشريك في شركة إنجاز للاستثمار.
  • حيان محمد ناظم قدور، مدير شركة “أكسيد للتنمية والاستثمار”، والتي شكلت مع “دمشق القابضة” شركة “المطورون” التي دخلت في استثمار “ماروتا سيتي”.
  • معن رزق الله هيكل، شريك مؤسس في شركة “أكسيد للتنمية والاستثمار”.
  • نادر قلعي، رجل أعمال سوري وممثل عن شركة “كاسل انفست المساهمة المغفلة القابضة الخاصة”، وعضو مجلس إدارة شركة “الزبيدي وقلعي”.
  • شركة “روافد” التي يمتلكها رجل الأعمال، رامي مخلوف وتأسست في آذار 2018، وهي مشروع مشترك بقيمة 48 مليون دولار أمريكي بين شركة “شام القابضة” وراماك للتنمية والمشاريع الإنسانية” وشركة “العمار” و”تايتيت للتجارة”.
  • شركة “أمان دمشق المساهمة”، وهي شركة مساهمة مشتركة بقيمة 18.9 مليون دولار أمريكي بين “دمشق شام القابضة” و”مجموعة أمان”، وتشارك في استثمارت “ماروتا سيتي”.
  • شركة “بنيان الخاصة المساهمة”، وهي مشروع مشترك بقيمة 34.8 مليون دولار أمريكي بين شركة “دمشق الشام القابضة” وشركة “أبيكس للتطوير والمشروعات”وشركة “تميز للتكنولوجيا”، وتشارك في استثمارات “ماروتا سيتي”.
  • شركة “ميرزا”، هي مشروع مشترك بقيمة 52.7 مليون دولار أمريكي بين “دمشق الشام القابضة” ومجموعة “طلس”، وتشارك في استثمارات “ماروتا سيتي”.
  • شركة “مطورين المساهمة الخاصة”، وهي مشروع مشترك بقيمة 17.7 مليون دولار أمريكي بين “دمشق الشام القابضة” و”تجاوز للتنمية والاستثمار”، وتشارك في استثمارات “ماروتا سيتي” أيضًا.

وكان الاتحاد الأوروبي بدأ بفرض عقوبات على شخصيات اقتصادية وسياسية، تشمل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وأفراد أسرته بعد اندلاع الثورة السورية في 2011، إضافة إلى شركات تتعامل مع النظام.

كما جمد أصول المصرف المركزي السوري، وفرض قيودًا على العديد من الصادرات والمعدات التكنولوجية لسوريا، وكذلك فرض حظرًا على النفط السوري.

وتقضي العقوبات بتجميد أصول أموال الشخصيات المشمولة بها، ومنع الدخول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي، وحظر التعامل مع الهيئات والشركات الواردة على لائحة العقوبات.

وبذلك، بلغ عدد الشخصيات السورية المشمولة بالعقوبات الأوروبية 270 شخصًا، بالإضافة إلى 72 كيانًا على صلة بالنظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة