fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مسؤول إيراني: روسيا تعطل “S-300” خلال الغارات الإسرائيلة على سوريا

منظومة صواريخ s300 الروسية (تاس)

ع ع ع

اتهم رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، القوات الروسية بتعطيل منظومة “S-300” في سوريا خلال الغارات الإسرائيلية عليها.

ونقلت وكالة “إرنا” الإيرانية، الخميس 24 من كانون الثاني، عن فلاحت بيشه، قوله، “روسیا تقوم بتعطیل منظومة (S-300) حین یشن الكیان الصهیونی هجماته على سوریا”.

وأضاف، “إذا كانت منظومة (S-300) الروسیة تعمل بشكل صحیح، فإن إسرائيل لن تستطیع شن هجماتها على سوریا بسهولة”.

التصريح الإيراني يأتي بعد أيام على غارات مكثفة شنها الطيران الإسرائيلي على مواقع “فيلق القدس”، الإيراني، داخل الأراضي السورية، وبتنسيق مسبق مع القوات الروسية، بحسب مسؤولين إسرائيليين.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكس، قال الاثنين الماضي، إن “الجيش استخدم خط الاتصال مع الزملاء من العسكريين الروس خلال القصف الليلي على سوريا”، بحسب وكالة “سبوتنيك”.

وأضاف كونريكس، “آلية منع الصدامات تعمل، ويستخدمها الجانبان وقد عملت بشكل روتيني”، بحسب تعبيره.

وقال المسؤول الإيراني في هذا الصدد، أمس، “یبدو أن هناك نوعًا من التنسیق بین الهجمات الصهیونیة والدفاع الجوی الروسی المتمركز فی سوریا”.

واعتبر أن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع إيرانية في المنطقة الجنوبية ومحيط مطار دمشق الدولي، لم تسفر عن قتلى إيرانيين وإنما ألحقت ضررًا بالبنية التحتية، بحسب وصفه.

ومنذ دخول منظومة الدفاع الجوي “S-300” في تشرين الثاني الماضي، الخدمة في صفوف قوات الأسد، تعرضت الأراضي السورية لعدة هجمات إسرائيلية استهدفت مواقع إيرانية معظمها بالقرب من العاصمة السورية دمشق.

وكانت آخر تلك الضربات الجمعة الماضي، إذ استهدفت عدة غارات جوية مناطق عسكرية مكثفة في المنطقة الجنوبية وفي محيط مطار دمشق.

وبعد الإعلان عن دخول منظومة الدفاع الجوي الروسية إلى سوريا توقف النشاط الجوي الإسرائيلي مؤقتًا قبل أن يعاود نشاطه بعد نحو شهر.

وأعلن جيش الدفاع الإسرائيلي، الجمعة الماضي، أنه قصف مواقع تتبع لـ ”فيلق القدس” الإيراني في الجنوب وفي محيط دمشق في سوريا.

ودعمت إيران النظام السوري، خلال السنوات الماضية، سياسيًا واقتصاديًا، إضافة إلى دعم عسكري عبر ميليشيات تقاتل مع قوات الأسد، وإقامة قواعد عسكرية في عدة مناطق.

لكن طهران تنفي وجود قوات لها داخل سوريا، وصرح مسؤولوها مرارًا بأن وجودها استشاري فقط بناء على طلب النظام السوري.

وكان مبعوث أمريكا إلى سوريا، جيمس جيفري، عبر في وقت سابق عن أمله بأن تسمح روسيا لإسرائيل باستهداف إيران في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة