اليابان وإيران.. مواجهة الطموح والمثابرة في أمم آسيا

اللاعب الإيراني سردار أزمون (AFP)

اللاعب الإيراني سردار أزمون (AFP)

ع ع ع

يلتقي، غدًا الاثنين 28 من كانون الثاني، منتخبا اليابان وإيران ضمن مواجهة نصف النهائي من كأس الأمم الآسيوية المقامة في الإمارات، لحسم بطاقة العبور إلى المربع الذهبي من البطولة الآسيوية الكبرى على صعيد المنتخبات.

وحقق المنتخب الياباني خمسة انتصارات بفارق هدف في كل مواجهة خاضها، أمام تركمانستان بثلاثة أهداف لهدفين، وأمام عمان بهدف يتيم من ركلة الجزاء، وأوزبكستان بهدفين لهدف، قبل أن تتخطى السعودية بهدف دون رد في الدور الثاني، وفيتنام بذات النتيجة في ربع النهائي، لتتأهل إلى نصف النهائي للمرة السادسة تواليًا.

ولا يبدو المنتخب الياباني هو المرشح أمام نظيره الإيراني للظفر ببطاقة التأهل لنصف النهائي لا سيما أن شباكه تلقت ثلاثة أهداف في مواجهاته الخمسة، وسجل ثمانية أهداف فقط بالمقارنة مع القوة الإيرانية الضاربة مع المهاجمين سردار أزمون وعلي رضا جهانبخشي، إلى جانب خط دفاع إيراني قوي لم يتلق أي هدف.

ويبحث المنتخب الإيراني المتوج باللقب ثلاث مرات أخرها عام 1976 عن الوصول للنهائي بعدما فشل خمس محاولات آخرها عام 2004 عندما خسرت أمام الصين بركلات الترجيح.

خرجت كل من أستراليا التي تحتل المركز الثاني آسيويًا في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) وكوريا الجنوبية رابع الترتيب الآسيوي، ولم يبق سوى إيران واليابان اللتين ستتواجهان بمدينة العين للمرة الأولى في نصف النهائي والمرة الرابعة في تاريخ اليابان والتي فازت اليابان في مواجهة منها وتعادل الفريقان في المناسبات الثلاث.

المدير الفني للمنتخب الإيراني، كارلوس كيروش، حذر من التوقعات التي ترشح فريقه لإحراز اللقب، وقال، “فوز إيران باللقب لن يكون سهلًا لوجود ثلاثة منتخبات تأهلت إلى الدور نصف النهائي وجميعها قوية وتستحق التتويج”.

وقال المدير الفني للمنتخب الياباني مورياسو إنه سيبني مقاربته بحسب الخصم، وسيبني خططه وفقًا لما تقتضيه مواجهة إيران.

وأضاف، “لاعبونا لا يتمتعون بخبرة كبيرة على الساحة الدولية لذا من المهم أن يخوضوا مباريات صعبة في بطولات مثل كأس آسيا، الفوز في الأدوار الإقصائية يعزز الثقة ويطور اللاعبين والفريق”.

ولكن وعلى الرغم من الكثير من الثقة والانضباط للمنتخب الياباني، كلفت الأخطاء الدفاعية في المواجهات السابقة الفريق أهدافًا، وفي حال تكررت تلك الأخطاء فإن القوة الهجومية الإيرانية ستستغل أنصاف الفرص لتحقيق أي هدف يؤهلها للدور النهائي.

مقارنة بين أداء منتخبي إيران واليابان في موجهات كأس أمم آسيا (عنب بلدي)

مقارنة بين أداء منتخبي إيران واليابان في موجهات كأس أمم آسيا (عنب بلدي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة