العراق ينفي شن هجمات داخل الأراضي السورية دون إذن النظام

طائرة تابعة للجيش العراقي (وزارة الدفاع العراقية)

طائرة تابعة للجيش العراقي (وزارة الدفاع العراقية)

ع ع ع

نفى وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، قرار بلاده بشن عمليات عسكرية داخل الأراضي السورية دون التنسيق مع النظام السوري.

وفي مؤتمر صحفي عقده الحكيم مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، الأربعاء 30 من كانون الثاني، قال فيه إن بلاده تنفذ عددًا محدودًا من العمليات العسكرية الجوية والبرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، ولكن بالتنسيق مع النظام السوري.

وانتشرت أنباء، الشهر الماضي، عن اتفاق أمني بين العراق والنظام السوري يقضي بتنفيذ القوات العراقية هجمات داخل الأراضي السورية دون إذن النظام.

إذ نقل موقع “RT” الروسي، أمس عن مصدر حكومي عراقي، أن الطيران العراقي صار بإمكانه الدخول للأراضي السورية وقصف مواقع التنظيم، دون انتظار موافقة النظام السوري الذي أعطى الضوء الأخضر للجانب العراقي بعد إبلاغ الجانب السوري فقط، بحسب تعبيره.

ويأتي ذلك عقب لقاء مسؤولين أمنيين من بغداد مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في 29 من كانون الثاني الماضي، بهدف تطوير العلاقات بين البلدين، خاصة على الصعيد الأمني.

لكن وزير الخارجية العراقي نفى ما تم تداوله حول نتائج الزيارة في مؤتمر صحفي عقده مع لافروف اليوم.

ويشن الجيش العراقي ضربات جوية عدة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في المعقل الأخير الذي يتحصن فيه شرقي الفرات في سوريا.

ويعتبر العراق من الدول الداعمة للنظام السوري في المحافل الدولية على الصعيد السياسي، ويعتبر المسؤولون العراقيون أن خطرًا مشتركًا واحدًا يواجه البلدين وهو الإرهاب.

وتساند ميليشيات عراقية قوات الأسد في معاركها ضد فصائل المعارضة، وتعتبر من أبرز وأهم الميليشيات في سوريا، وتشمل كلًا من: “حركة النجباء، وشباب الرسالة، ومنتظرو ظهور المهدي، وسرايا الزهراء، والمؤمنون بالحق الموعود، وحزب الله العراقي، وسرايا عاشوراء، وسرايا السلام، وسرايا الجهاد”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة