“مصطفى بالي”: المعارك ضد تنظيم الدولة ستنتهي خلال أيام

الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي (المركز الاعلامي لقسد)

الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي (المركز الاعلامي لقسد)

ع ع ع

قال مدير المكتب الإعلامي لـ “قوات سوريا الديمقراطية، أن المعارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دير الزور سوف تنتهي خلال أيام.

وأوضح “مصطفى بالي” في حديث لشبكة “Rojava network” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، يوم أمس الأربعاء 30 كانون الثاني، أن تسليم مقاتلين التنظيم أنفسهم لقواتنا دليل على أنه انهزم حسب تعبيره.

ونوه بالي إلى أن المعارك ضد تنظيم “الدولة” في ريف دير الزور دامت طويلًا وكانت مليئة بالـ “مفاجئات”.

وفي السياق، شيعت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، أمس الأربعاء، عددًا من مقاتليها في محافظة الحسكة، الذين قتلوا خلال المعارك الدائرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” شرقي دير الزور.

وتتابع “قسد” تقدمها على حساب تنظيم “الدولة” في جيب هجين شرقي دير الزور، والذي بات محصورًا في مساحة ستة كيلومترات مربعة في آخر معاقله في المنطقة.

لم يعلق التنظيم على مجريات العمليات العسكرية على الأرض شرق الفرات، في الأيام الثلاثة الماضية، بينما قال ناشطون من دير الزور عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن مقاتليه اتجهوا للسيارات المفخخة لفك الحصار عنهم.

ويأتي تقدم “قسد” مدعومًا بطيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب ما يقدمه الاستشاريون الأجانب على الأرض.

وتعد المنطقة المحيطة بمدينة هجين بالقرب من الحدود مع العراق إحدى آخر المناطق السورية التي تقع تحت سيطرة تنظيم “الدولة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة