fbpx

فصيل في ريف حلب يمنع الهاتف المحمول ولعبة “PUBG”

غلاف لعبة الأكشن "PUBG" موبايل (PU)

غلاف لعبة الأكشن "PUBG" موبايل (PU)

ع ع ع

منع “لواء سمرقند” التابع لـ”الفيلق الأول” في “الجيش الوطني” استخدام الهاتف النقال بشكل نهائي خلال ساعات العمل.

وأعلن الفصيل في كتاب داخلي لعناصره، وصل لعنب بلدي نسخة منه اليوم، الثلاثاء 5 من شباط، عن منعه للعبة الهاتف المحمول الشهيرة “PUBG” بسبب تأثيرها “السلبي على حياة الفرد وعمله”.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي للواء سهيل قاسم، لعنب بلدي، أن المنع ليس تحريمًا للعبة وإنما هو منع خلال ساعات العمل.

ولعبة “PUBG” هي لعبة أكشن وحركة يصل عدد اللاعبين فيها لـ 100 لاعب في الجولة الواحدة والهدف منها البقاء على قيد الحياة حتى النهاية، ويخرج منها فريق منتصر وحيد.

وقال الكتاب إنه في حال وجود هذه اللعبة في هواتف العناصر أو القادة خلال العمل أو غيره تفرض عليهم غرامة مالية تخصم من راتبهم في المرة الأولى.

وفي حال تكررت المخالفة يصادر الجهاز، وثم يتم فصل صاحب المخالفة.

وكان الداعية السعودي والشرعي السابق لفصيل “هيئة تحرير الشام” عبد الله المحيسني حرم اللعبة بسبب آثارها المتمثلة بـ “الإدمان” و”الاختلاط”.

وقال المحيسني في كانون الأول عبر تسجيل مصور له إن “لعبة بوبجي فيها العديد من المنكرات، الأول هو إضاعة الوقت لأنها تسبب شبه إدمان والمنكر الثاني هو الاختلاط بين النساء والرجال وتفتح بابًا كبيرًا للفتنة، كما أنها تسببت بطلاق العديد من الأزواج بسبب الاختلاط المحرم، ولاجتماع هذه المحظورات فإن لعبة البوبجي حرام والله أعلم”.

اللعبة من تطوير ونشر شركة “PUBG Corporation” الكورية، وقد تم بناؤها على أساس تعديلات قام بها “Brendan Greene” الشهير “PlayerUnknown”، والذي قام بعمل تعديلات على ألعاب أخرى مستوحاة من فيلم “Battle Royale” الصادر عام 2000، ومن ثم توسعت هذه التعديلات لتصبح لعبة كاملة وتولى “Greene” مسؤولية إخراجها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة