fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شبكات محلية: تنظيم “الدولة” يعاود الهجوم في بادية السويداء

قوات الأسد في بادية السويداء برفقة العقيد غيث دلا 8 تشرين الأول 2018 (دمشق الآن)

قوات الأسد في بادية السويداء برفقة العقيد غيث دلا 8 تشرين الأول 2018 (دمشق الآن)

ع ع ع

عاود تنظيم “الدولة الإسلامية” ظهوره مجددًا في بادية السويداء، بعد أشهر على انسحابه منها لصالح قوات الأسد.

وتحدث شبكات محلية منها “السويداء 24” و”البادية24″، الجمعة 8 من شباط، أن خلايا تابعة لتنظيم “الدولة” هاجمت نقاطًا لقوات الأسد بالقرب من منطقة تلول الصفا ببادية السويداء أمس.

وأضافت الشبكات أن عناصر من الفرقة الأولى التابعة لقوات الأسد، قضوا على مجموعة تابعة للتنظيم بكمين محكم، بعد أن حاولت التسلل إلى منطقة الصفا.

وكانت قوات الأسد أعلنت السيطرة النهائية على بادية السويداء في تشرين الثاني الماضي، عقب انسحاب تنظيم “الدولة الإسلامية” منها، بعد معارك استمرت لأشهر بين الطرفين.

وقالت “السويداء 24″، اليوم، إن قوات الأسد تمكنت من قتل ستة عناصر من التنظيم ومصادرة أسلحتهم، مشيرة إلى أنها اطلعت على جثث القتلى بحسب وصفها.

ونقلت الشبكة عن مصدر ميداني تابع للفصائل المحلية في ريف السويداء، أن منطقة الكراع المتاخمة لريف السويداء، تشهد نشاطًا متزايدًا لعناصر التنظيم، في إشارة إلى وجود خلايا في المنطقة ذات التضاريس الصعبة.

من جهته نقل الإعلامي شام حمدان، عن الفرقة الأولى التابعة لقوات الأسد، أن الكمين الذي وقع به عناصر التنظيم هو في منطقة بعيدة عن تلول الصفا، وأن بعض خلايا التنظيم موجودة في أطراف البادية.

وقال المصدر الذي أكد حدوث اشتباك بين قوات الأسد وعناصر تنظيم “الدولة”، إن 90 بالمئة من مساحة البادية السورية تم تمشيطها سابقًا، ونوه بأن قوات الأسد تلاحق ما تبقى من الخلايا في المنطقة.

وتشهد أرياف السويداء استنفارًا من الفصائل المحلية للاستعداد لأي هجوم محتمل من قبل التنظيم على المحافظة، بعد محاولات التسلل في عمق البادية، وفقًا للشبكات المحلية.

وكان تنظيم “الدولة” اختطف أكثر من 30 مدنيًا من أهالي السويداء، كلهم أطفال ونساء، خلال عدة هجمات نفذها مقاتلوه على قرى ومناطق في مدينة السويداء، في تموز الماضي، وأسفرت عن مقتل نحو 300 شخص غالبيتهم من المدنيين.

وعقب ذلك بدأت قوات الأسد هجومًا موسعًا على معاقل التنظيم في بادية السويداء بعد هجومه على المدينة وارتكابه مجازر بحق المدنيين.

وتحصن التنظيم في منطقة تلول الصفا بعد انحسار مساحة سيطرته في بادية السويداء، خلال العام الماضي، في ظل العمليات العسكرية التي خاضتها قوات الأسد، لتنتهي بانسحابه بشكل كامل من البادية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة