“قسد” تعلن تقدمها في محور الباغوز شرقي دير الزور

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية في محيط بلدة هجين - تشرين الثاني 2018 (عاصفة الجزيرة)

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية في محيط بلدة هجين - تشرين الثاني 2018 (عاصفة الجزيرة)

ع ع ع

تواصل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تقدمها على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية”، في آخر بقعة يتحصن فيها بمنطقة هجين شرقي دير الزور.

ونقلت وكالة “هاوار” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” اليوم الأحد 10 شباط، أن “قسد” سيطرت على 2 كيلومتر مربع في محور الباغوز، بعد معارك عنيفة مع تنظيم “الدولة”.

وأضافت الوكالة أن المعارك مستمرة بشكل قوي بين الطرفين، وسط تقدم مستمر لـ “قسد” في بلدة الباغوز الوحيدة التي بقيت خاضعة لسيطرة التنظيم.

يأتي ذلك بعد إعلان “قسد” أمس، عن بدء معركتها الأخيرة ضد تنظيم “الدولة” المتحصن في بلدة الباغوز شرق الفرات، والتي تعد آخر بقعة يسيطر عليها الأخير.

وقال المسؤول الإعلامي في “قسد”، مصطفى بالي عبر “تويتر” أمس السبت، “بعد إجلاء أكثر من 20 ألف مدني من الباغوز، واتخاذ كل الإجراءات لتجنيب المدنيين مخاطر الحرب، بدأت “قسد” إطلاق المعركة الحاسمة “لإنهاء من تبقى من إرهابيي داعش داخل قرية الباغوز”.

وأضاف، “بدأنا تحريرها من قبضتهم (التنظيم) لإسدال الستار نهائيًا عن الوجود العسكري الإرهابي لداعش”.

ولم يعلق تنظيم “الدولة” على مجريات المعارك في المنقطة منذ أيام، لكن وكالة “أعماق” التابعة له، نشرت اليوم، فيديو يظهر عملية إعدام لمقاتلين من “قسد” من المحتجزين لدى التنظيم سابقًا في ريف دير الزور الشرقي.

وكانت القوات الكردية حققت تقدمًا كبيرًا على حساب التنظيم شرق الفرات، في الأيام الماضية، وتمكنت من حصره في بلدة الباغوز الواقعة على الحدود السورية- العراقية، بدعم من التحالف الدولي.

وكان القائم بأعمال وزارة الدفاع الأمريكية، باتريك شاناهان، قال، الأسبوع الماضي، إن من المتوقع أن يفقد تنظيم “الدولة” آخر الأراضي التي يسيطر عليها شرقي دير الزور خلال أسبوعين.

وأوضح شاناهان، “أود أن أقول إن 99.5% من الأراضي التي كان تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر عليها أعيدت إلى السوريين، وسيصبح ذلك 100% في غضون أسبوعين”.

بينما قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 7 من شباط الحالي، إنه سيلعن القضاء على تنظيم “الدولة” في سوريا الأسبوع المقبل.

وخلال اجتماع في واشنطن مع ممثلي دول “التحالف الدولي”، أضاف ترامب أن السيطرة الكاملة على مناطق التنظيم في سوريا ستتم خلال أسبوع واحد، موضحًا “سنعلن الأسبوع المقبل بأننا سيطرنا رسميًا على 100% من أرض الخلافة”.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة