fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

علاقاتنا مع الدول العربية جيدة جدًا وتتحسن طوال الوقت

إسرائيل تقر باستهداف مواقع في القنيطرة

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو (وكالات اسرائيلية)

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو (وكالات اسرائيلية)

ع ع ع

أقر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بقصف قواته لمواقع عسكرية إيرانية في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا.

وقال نتنياهو عبر حسابه في “تويتر” اليوم 13 من شباط، إن الجيش الإسرائيلي نفذ ضربات عسكرية جديدة ضد القوات الإيرانية في مشفى القنيطرة جنوبي سوريا.

وأوضح نتنياهو أن “إسرائيل تعمل ضد إيران وانتشارها في المنطقة كل يوم بما في ذلك أمس”.

جاء ذلك بعد يوم على صواريخ وقذائف أطلقتها طائرة إسرائيلية مسيّرة على عدة مواقع عسكرية في محافظة القنيطرة، بينها مشفى وموقع آخر، بحسب وكالة “سانا” الرسمية.

نتنياهو قال أيضًا اليوم، “نقوم بعمليات كل يوم ضد إيران، بما في ذلك أمس، في كل وقت، ضد إيران وضد محاولتها ترسيخ وجودها في المنطقة”، بحسب وصفه.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي، “علاقاتنا مع الدول العربية باستثناء سوريا علاقات جيدة جدًا تتحسن طوال الوقت”، على حد تعبيره.

وكانت “سانا” قالت أمس، إن “العدو الإسرائيلي أقدم على الاعتداء بعدد من القذائف والصواريخ على عدة مواقع في محافظة القنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات”.

وقال مصدر عسكري للوكالة، “العدو الإسرائيلي استهدف تل الضهور في جباتا الخشب وتل الدرعيا وتلة خالد في القنيطرة بعدة قذائف”، مضيفًا أن “طائرة مسيرة إسرائيلية قامت أيضًا بإطلاق أربعة صواريخ باتجاه مشفى القنيطرة وإحدى النقاط التابعة لقوات حفظ النظام”.

وتأتي الضربات الإسرائيلية في ظل توتر متصاعد بين إسرائيل والقوات الإيرانية لوجودها في سوريا، الأمر الذي تؤكد إسرائيل رفضها له وتقول إنها تواصل استهداف تلك القوات داخل الأراضي السورية.

وكان الحرس الثوري الإيراني، في كانون الثاني الماضي، توعد بتدمير إسرائيل بشكل كامل في حال شنت أي ضربات جديدة على المواقع الإيرانية داخل سوريا.

وقال قائد الحرس، العميد حسين سلامي، “نعلن أن الكيان الصهيوني إذا قام بعمل يؤدي إلى البدء بحرب جديدة فإن هذه الحرب ستؤدي إلى زواله”.

واستهدف الجيش الإسرائيلي مواقع تتبع لـ ”فيلق القدس” الإيراني في جنوبي سوريا ومحيط مطار دمشق الدولي، منتصف كانون الثاني الماضي، متوعدًا بمواصلة ضرب التموضع الإيراني داخل الأراضي السورية.

وهدد نتنياهو، في وقت سابق، باستمرار الهجمات على قواعد إيران العسكرية في سوريا، في حال لم تخرج بشكل كامل، قائلًا “أنصح إيران بالخروج من سوريا بسرعة، لأننا سوف نستمر في سياسة الهجوم كما وعدنا وكما نفعل من دون خوف”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة