fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لمحاربة الدروس الخاصة.. تحرك لرفع تعويض طبيعة العمل للمدرسين

مدرسان مع الطلاب في إحدى المدارس الحكومية (جريدة الأيام)

ع ع ع

قال نقيب معلمي سوريا، وحيد زعل، إن وزارتي التربية والمالية في حكومة النظام اقتربتا من التوصل إلى إقرار رفع تعويض طبيعة العمل للمدرسين.

ونقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام عن زعل قوله، إن مرسوم رفع تعويض طبيعة العمل للمدرسين من 7٪ إلى 25-30٪ سيصدر قريبًا.

ووفق زعل، فإن هذا الرفع سيأتي في إطار محاربة عمل المدرسين في معاهد غير مرخصة ومخالفة والدروس الخاصة، مضيفًا، “لا نقبل أن يمارس المعلم مهنة سائق تكسي أو بائع خضار بل يمارس مهنته كمدرس لكن ضمن إطار منظم ومؤسسات مرخصة”.

لكن رفع تعويض طبيعة العمل لا يمكن أن يحد من توجه المدرسين لإيجاد أعمال إضافية، وذلك لتدني الرواتب الأساسية التي ستحسب نسب الزيادة بناء عليها.

فعلى سبيل المثال، بحسب مصادر محلية، يصل راتب المعلم الذي قضى حوالي 20 عام خدمة في المدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية في حكومة النظام إلى 43 ألف ليرة سورية (حوالي 86 دولارًا) فقط.

وفي حال وصل تعويض طبيعة العمل الجديد إلى 30٪، ذلك يعني أن الزيادة ستصل إلى 13 ألف ليرة سورية أي ما يعادل 26 دولارًا أمريكيًا.

ما هو بدل طبيعة العمل؟

يمنح تعويض طبيعة العمل والاختصاص للعاملين لقاء الطبيعة الخاصة لوظائفهم، وصعوبة الإقامة في منطقة عملهم، والمخاطر التي يتحملونها في العمل، والإجهاد الجسماني أو الفكري المتميز الذي تتطلبه الوظيفة، والعمل الفني المتخصص، بحسب المادة 98 من القانون رقم 50 الصادر عام 2004 والذي يحدد ” نظام العاملين الأساسي في الدولة”.

وبحسب القانون، “لا يجب أن يتجاوز تعويض طبيعة العمل والاختصاص مهما تعددت أنواعه الممنوحة للعامل الواحد 40٪ من الأجر بتاريخ أداء العمل”.

وتوزع النسبة المحددة على النحو الآتي “8٪ لقاء الطبيعة الخاصة للوظائف والأعمال، 10٪ لقاء صعوبة الإقامة في منطقة العمل، 9٪ لقاء المخاطر التي يتحملونها بالعمل، 5٪ لقاء الإجهاد الجسماني أو الفكري المتميز، 8٪ لقاء العمل الفني المتخصص”، وفق القانون.

ويبلغ تعويض طبيعة العمل بالنسبة للمدرسين حاليًا 7٪ فقط، أي ما يعادل 3000 ليرة سورية (6 دولارات أمريكية) بالنسبة لمدرس قضى نحو 20 عام خدمة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة