fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا توقف 52 سوريًا بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”

السلطات التركية تعتقل شبانًا سوريين للاشتباه بانتمائهم لـ "داعش"- 29 نيسان 2018 (الأناضول)

ع ع ع

في إطار تحقيقاتها التي تجريها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” أعلنت تركيا إيقاف 52 مشتبهًا بانتمائهم للتنظيم، في مدينة بورصة الواقعة شمال غربي البلاد.

ونقلت وكالة “الأناضول” للأنباء اليوم، الخميس 14 شباط، عن الأمن التركي إيقافه 52 شخصًا يحملون الجنسية السورية، يُشتبه بانتمائهم للتنظيم.

وأضافت أن فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن بورصة نفذت في هذا الصدد عملية على خمس نقاط في منطقة “عثمان غازي” بالمدينة، وذلك في إطار تحقيق تُجريه النيابة العامة الجمهورية في بورصة حول التنظيم.

وأشارت الوكالة إلى أن فرق الأمن نقلت الموقوفين إلى مقر مديرية مكافحة الإرهاب لاتخاذ الإجراءات القانونية.

وكانت السلطات التركية اعتقلت في شهر كانون الأول الماضي 62 مشتبهًا بانتمائهم للتنظيم، منهم 52 شخصًا في العاصمة أنقرة.

وعثرت الشرطة في منازل المشتبه بهم بأنقرة على أسلحة من بينها بنادق وذخيرة، وفقًا للأناضول.

كما أوقفت الشرطة في نفس الفترة عشرة أشخاص يُشتبه بصلتهم بالتنظيم يحملون الجنسية العراقية، في محافظة سامسون المطلة على البحر الأسود، شمال البلاد.

وقُبيل الانتخابات العامة التي أُجريت في حزيران الفائت، أوقفت السلطات التركية 14 شخصًا بتهمة التخطيط لتنفيذ اعتداءات أثناء الانتخابات.

وتعرضت تركيا لعدة هجمات خلال العامين الماضين، وأعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عن بعضها، في حين تبنت مجموعة كردية مقربة من حزب “العمال الكردستاني” هجمات أخرى.

وتعتبر الهجمات التي شهدها مطار “أتاتورك” الدولي في اسطنبول عام 2016 وراح ضحيتها 73 شخصًا وحوالي الـ 2400 جريح الأكثر تأثيرًا في البلاد.

إضافةً إلى الهجوم الذي تبناه تنظيم “الدولة” في ملهى “رينا” بمدينة اسطنبول والذي راح ضحيته أكثر من 60 شخصًا جلهم من السياح العرب والأجانب.

ومنذ ذلك الحين، تقوم الشرطة بعمليات مداهمة بشكل متقطع على أشخاص يشتبه بانتمائهم للتنظيم أو لـ”حزب العمال الكردستاني”، بحسب قولها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة