fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

محمد بن سلمان يرفع عرضه لشراء نادي مانشستر يونايتد

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعتزم شراء نادي مانشستر يونايتد (تعديل عنب بلدي)

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعتزم شراء نادي مانشستر يونايتد (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

صعد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من محاولاته لشراء نادي مانشستر يونايتد رافعًا العرض المقدم لملاك النادي الإنكليزي العريق.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن ابن سلمان رفع عرضه المقدم لملاك مانشستر إلى 6.8 مليار جنيه إسترليني، على أمل أن يصبح المالك الجديد في الموسم المقبل.

وقالت الصحيفة إن مصادر من الأولد ترافولد نفت قبول عائلة غليزر الأمريكية المالكة للنادي عروض ابن سلمان السابقة لشراء النادي، مشيرةً إلى أن هذا العرض قد يكون جيدًا للغاية بحيث لا يمكن رفضه.

واشترت عائلة غليزر الأمريكية نادي مانشستر يونايتد بمبلغ 790 مليون جنيه إسترليني قبل نحو 14 عامًا تقريبًا، ولكنها أثقلت كاهل النادي بالديون.

ووفق الصحيفة فإنه حسب ما يبدو سيكون من الجيد بيع العائلة للفريق، ما يحقق لها ربحًا فلكيًا بقيمة 2.2 مليار جنيه.

ويعود العرض الأول لابن سلمان بشراء النادي إلى شهر تشرين الأول الماضي ولكنه تم صرف النظر عنه بعد تورط ابن سلمان بالخلاف الدبلوماسي حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده في مدينة اسطنبول التركية.

وقالت الصحيفة البريطانية إن العرض السعودي “الخيالي” يتوقف على مدرب النادي أولي غونار سولشاير في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لأن عدم التأهل يعني انخفاض القيمة السوقية للنادي.

وذكرت الصحيفة في حديثها عن شراء النادي قضية منع السعودية بث قناة “بي إن سبورتس” التي تمتلك حصرية البث للدوري الإنكليزي الممتاز في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وإحداث قناة “بي آوت كيو” التي تعتمد على قرصنة المباريات وتعرضها بشكل غير قانوني، والتي تتلقى تسهيلات من السعودية.

وتتألف عائلة غليزر من ستة أبناء يشكلون إدارة النادي، إذ إنهم مدراء النادي والشركات التابعة له، ويدعم اثنان منهم عملية البيع لابن سلمان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة