“درع شيخ الكرامة”.. فصيل جديد في السويداء ويطلق تحذيرات

تشكيل فصيل درع شيخ الكرامة في السويداء- 22 من شباط 2019 (قوات شيخ الكرامة فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت “قوات شيخ الكرامة” تشكيل فصيل جديد في مدينة السويداء تحت مسمى “درع شيخ الكرامة”.

وقالت القوات في بيان لها عبر “فيس بوك” اليوم، الجمعة 22 من شباط، إن الفصيل الجديد يحمل شعار “أرض وعرض ودين” للدفاع عن “كرامة الأرض والحق بالعيش في كرامة وعزة وإباء”.

وحذرت القوات من أي “اعتداء على كرامة المحافظة” بحسب تعبيرها، وقالت إنه “لا اعتقالات تعسفية في الجبل ولا توقيف بالقوة للمواطنين من المطلوبين للخدمة أو المطلوبين السياسيين”.

ورفضت “بشكل قطعي زج المواطنين تحت آلة التعذيب في السجون المعروفة للقاصي والداني والمعاملة غير الإنسانية”.

ويترأس “قوات شيخ الكرامة” كل من فهد وليث، أبناء وحيد البلعوس، الذي أسس حركة “رجال الكرامة” في 2012، قبل أن يقتل في أيلول 2015، بانفجار سيارة مفخخة.

وبعد مقتل البلعوس سمت الحركة الشيخ يحيى الحجار (أبو حسن)، قائدًا عامًا لها، لكنها اتخذت منحى آخر عما كانت عليه، فلم يرضَ أبناء وحيد البلعوس بذلك، ما دفعهم إلى تأسيس “قوات شيخ الكرامة”.

لكن التشكيل لا يعتبر منشقًا عن حركة “رجال الكرامة”، بل تعتبر قيادته أنه يعمل على مبادئها وليس منافسًا لها.

وتحمل “شيخ الكرامة” النظام السوري ورئيسه، بشار الأسد، مسؤولية الأحداث التي عصفت بالمحافظة خلال الأشهر الماضية.

واتهمت القوات، في كانون الثاني الماضي، النظام السوري بأنه يسعى بأي طريقة لقتل “أبناء الجبل”، سواء بجرهم للخدمة العسكرية أو إرسال “الإرهاب” لهم في حال لم يلتحقوا.

وعلقت القوات على الحشود العسكرية التي استقدمها النظام إلى المحافظة، واعتبرت أنها “تكفي لفتح جبهات واسعة باتجاه الجولان المحتل”.

ويبرر النظام الحشود من أجل محاربة العصابات المنتشرة، لكن شيخ الكرامة اعتبرت أن العصابات لا تحتاج كل هذه المظاهر، خاصة وأن العديد من أفرادها كانوا من حملة البطاقات الأمنية وعززت بعض الجهات الفاسدة وجودهم في المجتمع.

ونفت “قوات شيخ الكرامة” الإشاعات المتداولة عن إعطاء مهلة مدتها 48 ساعة لخروج الجيش من المحافظة، معتبرة أنهم ضيوف في أراضي الجبل.

وتبقى قضية محافظة السويداء عالقة بين فصائلها المحلية التي ترفض التخلي عن سلاحها وتترك الخيار مفتوحًا أمام شبابها بحسب اختيارهم، وقوات الأسد التي لا تزال تصر على سحب الشباب المطلوبين للخدمة وسحب السلاح من الفصائل، وجعل السلطة العليا لها في المحافظة.



English version of the article

مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة