fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تشن حملة اعتقالات في المليحة جنوبي الغوطة الشرقية

مدينة المليحة في ريف دمشق 14 تموز 2018 (دمشق الآن)

ع ع ع

شنت قوات الأسد حملة اعتقالات طالت عددًا من الشباب والأهالي في بلدة المليحة في القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية.

وأفاد مراسل عنب بلدي اليوم، الأحد 24 من شباط، أن قوات الأسد شنت حملة استهدفت عددًا من الأهالي وأقرباء عاملين سابقين في منظمات المجتمع المدني في الغوطة الشرقية قبيل سيطرة قوات الأسد عليها.

وسيطرت قوات الأسد على الغوطة الشرقية بعد ثلاث اتفاقيات وقعتها مع فصائل المعارضة التي كانت منتشرة فيها (فيلق الرحمن، جيش الإسلام، حركة أحرار الشام) تقضي بخروجها من المنطقة إلى الشمال السوري وبقاء الراغبين بتسوية أوضاعهم مع قوات الأسد.

وليست المرة الأولى التي تشن الأفرع الأمنية حملة أمنية على العاملين في منظمات المجتمع المدني وذويهم في المنطقة، إذ كانت احتجزت العشرات من موظفي المجالس المحلية وموظفي المنظمات العاملة في المنطقة وعاملين في القطاع الطبي في مراكز احتجاز إجبارية فضلًا عن اعتقالها لعدد منهم بعد خضوعهم لاتفاق التسوية.

ولم يتمكن المراسل من إحصاء عدد المعتقلين في الحملة أو مقاطعتها مع مصادر حقوقية.

وتعيش المنطقة حالة من سوء الخدمات مع غياب توافر المياه والكهرباء واستمرار انقطاعها لساعات طويلة، حيث تنقطع الكهرباء خمس ساعات مقابل ساعة وصل واحدة، بينما تصل المياه إلى المنطقة ساعة خلال الـ 24 ساعة.

وكانت قوات الأسد تعمل على زيادة تحصين حواجزها في المنطقة بالمتاريس الترابية، وفق ما أفاد المراسل، الاثنين الماضي، بعد تغيير معظم الحواجز واستلام “الحرس الجمهوري” التابع لقوات الأسد لمعظمها في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة