fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نصف المعتقلين المفرج عنهم في درعا من “الفيلق الخامس”

عناصر من الفيلق الخامس بدرعا في أثناء وصولهم إلى محيط إدلب - 26 من آب 2081 (فيس بوك)

عناصر من الفيلق الخامس بدرعا في أثناء وصولهم إلى محيط إدلب - 26 من آب 2081 (فيس بوك)

ع ع ع

قال عضو مكتب توثيق الشهداء في درعا، أبو غياس الشرع، حول المعتقلين الذين أعلن رئيس شعبة المخابرات العامة محمد محلا الإفراج عنهم، إن نصفهم من عناصر “الفيلق الخامس” التابع لروسيا.

وكتب الشرع في تغريدة عبر “تويتر” اليوم، الاثنين 25 من شباط، “بعد مراجعة مكتب توثيق الشهداء في دعا لقوائم الـ28 معتقلًا الذين تم الإفراج عنهم من شعبة المخابرات العامة على خلفية اجتماع محلا مع الأهالي من درعا.

وتابع أنه اتضح أن نصف هذه الأسماء تقريبًا هم عناصر من “الفيلق الخامس” التابع لروسيا وعناصر في فصائل التسوية الذين انضموا بشكل رسمي إلى قوات النظام، واعتقلوا على فترات زمنية متقاربة خلال الأشهر الماضية.

وكان رئيس شعبة المخابرات العامة التابعة للنظام السوري، محمد محلا، عقد اجتماعًا مع أهالي ووجهاء بلدة طفس في محافظة في درعا جنوبي سوريا، وكان من ضمن المجتمعين عدد من الضباط ورئيس فرع الأمن العسكري في درعا، لؤي العلي.

ورصدت عنب بلدي مطالب الأهالي التي دار معظمها حول معظم حول الإفراج عن المعتقلين، وإيقاف الاعتقال التعسفي بحق الشباب والسيدات في المحافظة، بالإضافة إلى قطع رواتب المتقاعدين والموظفين المفصولين من أبناء المحافظة.

ورد محلا على مطالب الأهالي بأنه  جاء “بهدية” 28 معتقلًا من شعبة المخابرات موجودين في مقر الأمن العسكري بدرعا، وأنه “سيطلق سراحهم مباشرة”، واعدًا الأهالي بتنفيذ جميع المطالب ما استطاع منها شخصيًا، وما لم يستطع عليه سوف يرفعه لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وشنت قوات الأسد حملة اعتقالات في بلدتي داعل والشيخ مسكين في درعا، اليوم الاثنين، طالت عشرة أشخاص على الأقل، وفق ما أفاد مراسل عنب بلدي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة