لا اتفاق بين ترامب وكيم في القمة الثانية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أونغ في فندق هانوي لجند ميتروبولي - 28 شباط 2019 (AP)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أونغ في فندق هانوي لجند ميتروبولي - 28 شباط 2019 (AP)

ع ع ع

لم يتوصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جون أونغ إلى اتفاق حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية خلال قمتهما الثانية التي عقدت خلال يومي 27 و28 شباط، في العاصمة الفيتنامية هانوي.

وقالت السكرتيرة الإعلامية الخاصة بالبيت الأبيض، سارة ساندرز، إن الفرق الممثلة للبلدين تتطلع للقاء في المستقبل، واصفة اللقاءات بين الرئيسين بأنها، “جيدة جدًا وبناءة”.

وغادر ترامب وكيم الفندق الذي عقدت فيه القمة بوقت أبكر مما كان مخططًا بعد أن تم إلغاء حفل توقيع الاتفاق المشترك.

وفي المؤتمر الإخباري الذي عقد في هانوي الساعة الثانية بعد الظهر، قال الرئيس ترامب إن كوريا الشمالية أرادت أن يتم رفع العقوبات الأمريكية عن البلاد مقابل نزع السلاح النووي، ولكنه لم يقبل بذلك.

وقال وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو إنه أمل أن يستمر الحوار لفترة أطول، وإنهم طلبوا من القائد الكوري تقديم المزيد، “لكنه لم يكن مستعدًا لفعل ذلك”.

ولحقت هذه القمة اللقاء التاريخي الذي جمع الرئيسين في سنغافورة في حزيران 2018، والتي انتهت بتوقيعهما إعلانًا حول نزع السلاح النووي الكوري، مقابل حوافز أمنية واقتصادية قدمتها أمريكا لها، كانت القمة الثانية ستدرس سبل تنفيذها.

وكانت كوريا الشمالية قد أبدت ميلها للسلام، بإعلانها تفكيك موقعها النووي في أيار الماضي، بعد مواجهتها لمعارضة المجتمع الدولي وتصاعد التوترات بينها وبين الولايات المتحدة، وهو ما كاد أن تتفجر عنها صراعات دامية.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة