واشنطن تصنف حركة “النجباء” وقائدها على قوائم “الإرهاب”

مقاتلون من حركة النجباء العراقية (موقع الحركة)

مقاتلون من حركة النجباء العراقية (موقع الحركة)

ع ع ع

أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية حركة “النجباء” العراقية على قوائمها للإرهاب.

وفي بيان نشرته الوزارة عبر موقعها الرسمي، الثلاثاء 5 من آذار، قالت فيه إنها صنفت حركة “النجباء” وقائدها أكرم عباس الكعبي كإرهابيين دوليين، على خلفية تنفيذ نشاطات عسكرية مدعومة من إيران.

وبحسب البيان، فإن الحركة على صلة مباشرة بـ “الحرس الثوري” الإيراني و”حزب الله” اللبناني، اللذين أدرجتمها واشنطن على قائمتها للإرهاب.

وتنشط “حركة النجباء” عسكريًا في العراق وسوريا، وتصف نفسها بأنها “حركة مقاومة إسلامية”، تأسست عام 2013 بقيادة أكرم الكعبي، وتدخل ضمن تحالف “الحشد الشعبي” لمحاربة تنظيم “الدولة” في العراق.

كما تشارك مع ميليشيات عراقية أخرى في معارك داخل الأراضي السورية، إلى جانب قوات الأسد، وتتلقى دعمًا إيرانيًا.

ويقدر عدد المقاتلين المنضوين في حركة “النجباء” بنحو عشرة آلاف مقاتل، يقودهم “رجل الدين” أكرم الكعبي الذي فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات عليه عام 2008، بتهمة “تهديد أمن العراق واستقراره”.

وبموجب تصنيف الحركة وقائدها على قائمة الإرهاب الأمريكية، يتم تجميد أصولهم المالية الخاضعة للولاية القضائية الأمريكية، ويحظر على المواطنين والجهات الأمريكية التعامل معهم.

وتسعى الولايات المتحدة مؤخرًا إلى تقويض نشاطات إيران العسكرية عبر فرضها عقوبات على الميليشيات والجهات المساندة لها، بما فيها “حزب الله” اللبناني.

كما فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، في كانون الثاني الماضي، عقوبات واسعة على كل من “فيلق القدس” الذراع الخارجية لـ “الحرس الثوري” الإيراني، و”لواء فاطميون” و”لواء زينبيون” الذين يجندون مقاتلين من أفغانستان وباكستان للقتال في سوريا.

كما شملت العقوبات شركة الطيران “ماهان” الإيرانية، بسبب دعمها للميليشيات الإيرانية في سوريا ونقل أسلحة ومقاتلين إلى سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة