fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الحرس الثوري”: قاسم سليماني هو من أحضر الأسد إلى طهران

رئيس النظام السوري بشار الأسد والرئيس الإيراني حسن روحاني بحضور فيلق القدس قاسم سليماني- 25 شباط 2019 (AFP)

ع ع ع

أعلن مسؤول في “الحرس الثوري الإيراني”، أن “فيلق القدس”، الذي يترأسه قاسم سليماني، هو من أحضر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى إيران.

وقال نائب قائد “فيلق القدس” التابع، للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاني، إن الأسد أُحضر إلى إيران من قبل فيلق القدس وإن الرئيس، حسن روحاني، كان على علم بالزيارة.

وأضاف قاني، بحسب وكالة “إسنا” الإيرانية اليوم، الأربعاء 6 من آذار، أن “زيارة الأسد إلى طهران كانت مهمة وحساسة ومن كان ينبغي أن يعلم بها علم، ومن كان ينبغي ألا يعلم لم نعلمه”.

وأجرى الأسد زيارة “مفاجئة” إلى طهران، الاثنين 25 من شباط الماضي، التقى خلالها المرشد الأعلى، علي خامنئي، ورئيس البلاد، حسن روحاني، بالإضافة إلى قائد “الحرس الثوري” الإيراني، قاسم سليماني.

وأعقبت الزيارة استقالة وزير الخارجية، جواد ظريف، بسبب عدم علمه بالزيارة، وأشار قاني إلى أن “الرئيس روحاني كان على علم بالزيارة، ويبدو أنه أهمل إبلاغ ظريف وهذا الأمر يعود للحكومة”.

وتوجد خلافات كثيرة في وجهات النظر بين الحرس الثوري والحكومة الإيرانية، بحسب قاني، لكنه اعتبر أنه “في النهاية الحكومة هي حكومتنا وماء وجهها من ماء وجهنا ونحن نعمل مع جميع أعضائها”.

ولاقت زيارة الأسد ردود فعل من قبل سوريين بمختلف توجهاتهم السياسية، بسبب سرية الزيارة وعدم وجود مرافقة سياسية هو ما يخالف البروتوكول المعمول عليه بين الدول والرؤساء حول تحديد زمن وجدول الزيارات.

ونشرت رئاسة الجمهورية العربية السورية عبر حسابها في “فيس بوك” صورًا للقاء الأسد بالزعماء الإيرانيين دون وجود علَم النظام السوري ما أثار غضب مواطنين سوريين.

ويعتبر سليماني من أبرز القيادين الإيرانيين الذين يقاتلون إلى جانب النظام السوري، وتولى قيادة القوات الإيرانية والميليشيات الموالية التي تحارب إلى جانب قوات الأسد، مباشرة بعد مقتل الجنرال حسين همداني.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة