“حركة الضمير” تنظم تجمعات نسائية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلات السوريات

امرأة تشارك في حركة الضمير - 8 آذار 2018 (IHH)

امرأة تشارك في حركة الضمير - 8 آذار 2018 (IHH)

ع ع ع

أعلنت “حركة الضمير” الدولية عن تخطيطها لعقد مظاهرات في دول متعددة حول العالم، في يوم المرأة العالمي في 8 من آذار، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلات السوريات في سجون نظام الأسد.

وقد شملت أماكن المظاهرات، المملكة المتحدة، تركيا، سوريا، ألمانيا، جنوب إفريقيا، ماليزيا، تشيلي، بلجيكا، باكستان، وأستراليا.

ووفقًا للحركة، فقد تعرضت حوالي 13 ألف امرأة للاعتقال منذ بدء الصراع السوري عام 2011، ونحو 7000 منهن ما زلن قيد الاعتقال ويتعرضن للتعذيب والمعاملة اللا إنسانية.

وشاركت ضمن هذه الحركة ناشطات ومنظمات حقوقية متعددة، سعت لزيادة الوعي بالانتهاكات التي تتعرض لها المعتقلات.

إذ دعت عضو البرلمان البريطاني، مانزيلا بولا أودين، خلال جلسة لمجلس اللوردات، عقدت يوم الاثنين 4 من آذار، لدعم المحتجزين تعسفيًا، مع قولها إن المملكة المتحدة قد “خذلت فعليًا” النساء والأطفال الذين يتعرضون للتعذيب ضمن السجون السورية.

كما طالبت هيئة الإغاثة التركية (IHH) بإطلاق السراح الفوري وغير المشروط للمعتقلات، خلال ندوة عقدتها في مكتب الأمم المتحدة في جنيف في 6 من آذار.

وقامت الهيئة بعقد مؤتمر سابق، في 20 شباط، بمشاركة ناشطين وبرلمانيين من نحو 55 دولة، دعت فيه المجتمع الدولي بالتحرك للضغط على النظام السوري للإفراج عنهن.

و”حركة الضمير” هي مبادرة دولية تأسست في آذار من العام الماضي، قامت بإطلاق قافلة “الضمير” من اسطنبول إلى الحدود السورية يوم 6 من آذار، في رحلة استمرت 3 أيام وضمت 55 حافلة، مع مشاركة أكثر من 10 آلاف امرأة من نحو 50 دولة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة