حصيلة أبرز الانتهاكات التي تعرضت لها المرأة في سوريا منذ 2011

نساء يتضامن مع المرأة السورية المعتقلة في بيروت - 11 آذار 2018 (عنب بلدي)

نساء يتضامن مع المرأة السورية المعتقلة في بيروت - 11 آذار 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

أصدرت “الشبكة السوية لحقوق الإنسان” تقريرًا عن أبرز الانتهاكات التي تعرضت لها المرأة في سوريا منذ آذار 2011، حتى آذار 2019.

وقالت “الشبكة” في تقريرها الصادر اليوم، الجمعة 8 من آذار، إنها وثقت مقتل ما لايقل عن 27464 امرأة على يد أطراف النزاع الفاعلة في سوريا.

وتشير إحصائيات “الشبكة” التي أصدرتها بمناسبة عيد المرأة العالمي إلى أن قوات الأسد والميليشيات الموالية لها قتلت نحو 78% من العدد الضحايا من النساء، بواقع 21609 امرأة من ضمنها 9901 أنثى طفلة.

وتوزعت الضحايا على يد أطراف النزاع، إذ بلغ عدد الضحايا من النساء على يد القوات الروسية 1237 من ضمنهن 546 طفلة، بحسب التقرير.

ووفق التقرير فإن ما لا يقل عن 1053 أنثى من ضمنهن 398 طفلة قتلن على يد “التنظيمات الإسلامية المتشددة” موزعين على تنظيم “الدولة الإسلامية”  (974 ضحية أنثى) و”هيئة تحرير الشام” (79 ضحية أنثى).

ووفق التقرير فإن 1301 أنثى من ضمنهن 429 طفلة قتلوا على يد فصائل المعارضة بينما قتل 232 أنثى من ضمنهن 83 طفلة على “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد).

ووثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” ما لا يقل عن 10026 أنثى لا يزلن قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري على يد الأطراف الرئيسية الفاعلة.

وتعتقل قوات الأسد نحو 8160 أنثى من ضمنهن 439 طفلة، فيما تعتقل “قوات سوريا الديموقراطية” 471 أنثى من ضمنهن 309 أنثى طفلة.

وبلغ عدد المعتقلات من الإناث على يد “التنظيمات الإسلامية المتشددة” 489 من بينهن 24 طفلة، وبلغ عدد المعتقلات على يد المعارضة 906 أنثى من ضمنهن 65 طفلة.

وقتل 89 أنثى بسبب التعذيب، وفق التقرير، من ضمنهن 72 على يد قوات الأسد، واثنتين على يد “قسد” و14 سيدة على يد تنظيم “الدولة” وواحدة على المعارضة المسلحة.

وتشير تقديرات “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إلى ارتكاب أطراف النزاع الفاعلة في سوريا ما لايقل عن 8032 حادثة عنف جسي من آذار 2011، كانت قوات الأسد والميليشات التابعة لها مسؤولة عن معظمها (8016 حالة اعتداء).

وأوصت الشبكة في ختام تقريرها مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار ملزم بالحقوق الأساسية للمرأة يحميها بشكل “قطعي” من عمليات القتل العشواء أو أي اعتداء.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة