fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمم المتحدة: مخيم الهول تجاوز قدرته بعد نزوح الآلاف من مناطق التنظيم

عائلات في مخيم الهول سوريا - 26 كانون الثاني 2019 (اليونسيف)

عائلات في مخيم الهول سوريا - 26 كانون الثاني 2019 (اليونسيف)

ع ع ع

قالت منظمة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (OCHA) إن مخيم الهول شرقي الحسكة في سوريا أصبح يضم ما يزيد على 62 ألف نازح.

وفي بيان نشرته المنظمة عبر موقعها الرسمي، الخميس 7 من آذار، قالت فيه إن المخيم أصبح مكتظًا بالنازحين خلال الآونة الأخيرة بسبب المعارك الدائرة في آخر معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية”، ما أدى إلى نزوح المدنيين.

وبحسب بيانات المنظمة، فإن 5200 شخص نزحوا إلى مخيم الهول، في الفترة بين 5 و7 من آذار الحالي، مشيرة إلى احتمال تزايد العدد.

وأضافت أن 90% من الوافدين الجدد إلى المخيم هم من النساء والأطفال، 23% من الأطفال دون سن 12 عامًا، وعددهم 14 طفلًا، و12% دون سن الخامسة.

وتعرفت المنظمة على وجود 243 طفلًا غير مصحوبين بذويهم، مشيرة إلى أنهم بحاجة لرعاية خاصة.

كما أن تقارير “OCAH” أفادت بوفاة 97 طفلًا في طريقهم للوصول إلى مخيم الهول، أو فور وصولهم للمخيم.

ويستقبل المخيم بشكل شبه يومي عشرات العوائل النازحة من قرية الباغوز في دير الزور، نتيجة المعارك التي تدور بين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وتنظيم “الدولة”، المحاصر داخل القرية.

وافتتحت “الإدارة الذاتية” الكردية مخيم “الهول” منتصف نيسان 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول شرقي الحسكة.

وعملت منظمة “OCHA” الأممية، الشهر الماضي، على توسيع المخيم حتى يمكنه استيعاب 12840 شخصًا آخر، إلا أنها أعلنت أمس استنفاد الطاقة الاستيعابية للمخيم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة