لافروف يؤجل زيارته إلى تركيا لمدة أسبوع

وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف (سبوتنيك)

ع ع ع

أجّل وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، زيارته المقررة غدًا إلى تركيا، للقاء نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، في مدينة أنطاليا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان عبر حسابها في “تويتر” اليوم، الاثنين 11 من آذار، إن زيارة لافروف إلى تركيا تأجلت لمدة أسبوع “بسبب تعديلات في جدول أعماله”.

وأوضح البيان “نظرًا للتعديلات في جدول أعمال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، فقد تأجلت زيارته إلى تركيا المعلنة من قبل، للمشاركة في الجلسة السابعة لمجموعة التخطيط الاستراتيجي المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين، من الـ 12 إلى الـ 18 من شهر آذار”.

وأضافت الوزارة أن القرار حول تأجيل الزيارة إلى تركيا جاء بالاتفاق مع الجانب التركي، بحسب وصفها.

وكانت من المقرر أن يصل لافروف إلى تركيا لحضور الاجتماع السابع لفريق التخطيط الاستراتيجي المشترك بحضور نظيره التركي في مدينة أنطاليا، وحددت الخارجية الروسية اللقاء بين يومين 12 و13 من آذار.

ووصفت صحيفة “جمهورييت” التركية في تقرير لها اليوم، اللقاء بـ”المهم”، خاصةً أنه يأتي بعد تطورين في مسار العلاقة بين روسيا وتركيا وهي ملف إدلب وصفقة شراء منظومة “S-400”.

وقالت الصحيفة، بحسب ما ترجمت عنب بلدي، إن محافظة إدلب والاتفاق الخاص بها يعتبر من أهم البنود التي ستتم مناقشتها، إلى جانب مصير “هيئة تحرير الشام” التي تسيطر على المنطقة.

وتأتي الزيارة الحالية للافروف بعد أيام من إعلان تركيا تسيير أولى دورياتها العسكرية في محافظة إدلب، بموجب اتفاق “سوتشي” الموقع في أيلول الماضي بين الرئيسين رجب طيب أدروغان وفلاديمير بوتين.

وجاءت أيضًا بعد إعلان تركيا أنها ستبدأ بتسلم منظومة صواريخ “S-400” الروسية في تموز المقبل، وهو ما رفضته الولايات المتحدة الأمريكية وهددت بمنع تسليم منظومة “باتريوت” وطائرات “F-35” لتركيا.

وتكررت الزيارات بين تركيا وروسيا في الأشهر الماضية، وتصدر معظمها ملف محافظة إدلب وموضوع اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا، والتي يعول عليها بوضع دستور جديد لسوريا.

وكان الاجتماع السادس لمجموعة التخطيط الاستراتيجي المشترك بين تركيا وروسيا، قد انعقد في 14 آذار 2018 في العاصمة الروسية موسكو، بينما كان الاجتماع الأول في كانون الثاني 2011.

ومجموعة التخطيط الاستراتيجي بين روسيا وتركيا هي جزء من مجلس التعاون التركي- الروسي الذي تأسس في أيار 2010 بين قادة البلدين خلال زيارة الرئيس الروسي السابق، ديمتري ميدفيدف.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة