“قسد” تعلن حصيلة المعركة مع تنظيم “الدولة” خلال 24 ساعة

مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية في قرية الباغوز شرق الفرات- 11 من آذار 2019 (رويترز)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) حصيلة معاركها مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة الباغوز شرق الفرات.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ “قسد” مصطفى بالي، إن اشتباكات وقعت بين الطرفين في أكثر من محور ما أدى إلى مقتل 38 مقاتلًا من التنظيم.

وأضاف بالي، عبر حسابه في “تويتر اليوم”، الثلاثاء 12 من آذار، أن الطيران الحربي نفذ 20 غارة أدت لتدمير عدد من السيارات العسكرية والتحصينات الدفاعية ومخزنين للذخيرة ومركز قيادة.

وإلى جانب ذلك نفذ تنظيم الدولة هجومين بصاروخين حراريين في محورين مختلفين ما أدى إلى مقتل 3 عناصر من قسد وجرح عشرة آخرين بحسب بالي.

وبدأت “قسد”، في أيلول الماضي، عملية عسكرية لإنهاء نفوذ تنظيم “الدولة” شرق الفرات، كآخر المراحل من حملة “عاصفة الجزيرة”، وحققت في الأشهر الماضية تقدمًا واسعًا وتمكنت من حصر مقاتلي التنظيم في مساحة كيلومتر مربع واحد.

وبحسب الإعلانات الرسمية للقوات، يتركز نفوذ تنظيم “الدولة” حاليًا في بلدة الباغوز آخر معاقله شرق الفرات، والتي تستعد “قسد” لدخولها وإعلان النصر النهائي على التنظيم.

وتواصل قوات “قسد” ذات الغالبية الكردية تقدمها في الباغوز ببطء في وقت تعتمد به قوات التنظيم على مفخخات انتحارية.

وكانت جبهات القتال في المنطقة شهدت هدوءًا الشهر الماضي في خطوة لخروج المدنيين من بلدة الباغوز التي يتحصن فيها تنظيم “الدولة”.

ومن المتوقع أن يتم إعلان النصر النهائي خلال الأيام الماضية في ظل انحسار التنظيم وتقدم قسد.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة