1.3 مليار يورو.. مساعدات الاتحاد الأوروبي إلى سوريا

مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل (انترنت)

مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل (انترنت)

ع ع ع

بلغت القيمة الكلية للمساعدات التي قدمها الاتحاد الأوروبي إلى الداخل السوري منذ عام 2011، 1.3 مليار يورو، وفقًا لتقرير للمديرية العامة للمفوضية الأوروبية للحماية المدنية وعمليات المساعدات الإنسانية، نشر في 7 من آذار.

وأفاد التقرير، في بياناته التي جمعت في شباط 2019، أنه تم تقديم سبعة ملايين من الخدمات الصحية، والتي تضم العناية بالأطفال والأمومة، مع الدعم النفسي الاجتماعي.

كما تلقى خمسة ملايين سوري المساعدات الغذائية، وتلقى تسعة آلاف مزارع سوري الدعم لإعادة بدء الإنتاج الزراعي، وتلقوا منحًا لتطوير مشاريعهم.

وتم تقديم أكثر من 920 مليون يورو من المساعدات الإغاثية، التي شملت الخدمات الصحية، وتأمين الوصول لمياه الشرب النظيفة، والصرف الصحي، والغذاء، وحماية الشرائح الضعيفة من النساء والأطفال، وتأمين التعليم في حالات الطوارئ، ومشاريع إزالة الألغام والتوعية بالمخاطر.

وأُنفق 434 مليون يورو على المساعدات طويلة الأمد والهادفة لدعم الاستقرار، والتي ضمت دعم مستوى المعيشة وتنمية الشباب، ودعم المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية والمساءلة والحوار المجتمعي، ودعم الزراعة والأمن الغذائي.

كما شمل التقرير إشارة إلى الجهود الدبلوماسية التي اتخذها الاتحاد الأوروبي خلال سنوات النزاع، من الوقوف مع الشعب السوري وإيقاف التعاون مع نظام الأسد، إلى دعم الانتقال السياسي الحقيقي، ودعمه لمحاكمة المسؤولين عن الجرائم التي خرقت القانون الدولي، وتحقيق العدالة لعائلات المختفين والمعتقلين.

وأكد على عدم تقديم دعم مالي من الاتحاد الأوروبي لجهود إعادة الإعمار في سوريا، ما لم تتم تسوية سياسية بقيادة السوريين. ولفت التقرير إلى أن هذه الأرقام لا تشمل جميع مساهمات الدول المنضمة إليه التي قدمت مساعدات فردية إلى البلاد.

ويسبق هذا التقرير عقد المؤتمر الثالث للدول المانحة، المتعلق بدعم مستقبل سوريا والمنطقة، في 12 من آذار ويستمر حتى 14 من آذار في العاصمة البلجيكية بروكسل. والذي يهدف هذا العام لجمع خمسة مليارات دولار للاستجابة لأزمة النازحين واللاجئين السوريين في بلدان اللجوء المجاورة، خاصة في لبنان وتركيا والأردن.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة