نصفهم من الأطفال.. الصليب الأحمر: 65 ألف شخص يعيشون في مخيم الهول

عائلات في مخيم الهول سوريا - 26 كانون الثاني 2019 (اليونسيف)

عائلات في مخيم الهول سوريا - 26 كانون الثاني 2019 (اليونسيف)

ع ع ع

يعيش في مخيم الهول شرقي الحسكة في سوريا 65 ألف شخص نصفهم من الأطفال، بحسب أرقام “الصليب الأحمر” الدولي.

ونشر “الصليب الأحمر” تسجيلًا مصورًا عبر حسابه في “تويتر” اليوم، الثلاثاء 12 من آذار، أظهر “الظروف المروعة” التي يعيشها قاطنو المخيم.

وقال إن الأشخاص الذين يصلون إلى المخيم “منهكين ومصدومين”، وعندما تسأل امرأة كم عدد الأطفال لديها تقول “لدي أربعة أطفال ولكن فقط ثلاثة هم هنا”.

وأضاف أنه ليس هناك ما يكفي من الخيام للجميع في كل مخيم الهول، مشيرًا إلى أن أكثر من عشرين طفلًا لقوا حتفهم بسبب البرد في الأسابيع الأخيرة.

ويستقبل المخيم بشكل شبه يومي عشرات العوائل النازحة من قرية الباغوز في دير الزور، نتيجة المعارك التي تدور بين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وتنظيم “الدولة”، المحاصر داخل القرية.

وافتتحت “الإدارة الذاتية” الكردية مخيم “الهول” منتصف نيسان 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول شرقي الحسكة.

ونقل “الصليب الأحمر” عن امرأة قولها إنها لم تر البطاطا منذ أربعة أشهر، والناس يغلون العشب ويصنعون الحساء منه.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قالت، مطلع آذار الحالي، إن المخيم أصبح مكتظًا بالنازحين خلال الآونة الأخيرة بسبب المعارك الدائرة في آخر معاقل تنظيم “الدولة”، ما أدى إلى نزوح المدنيين.

وبحسب بيانات المنظمة، فإن 5200 شخص نزحوا إلى مخيم الهول، في الفترة بين 5 و7 من آذار الحالي، مشيرة إلى احتمال تزايد العدد.

وأضافت أن 90% من الوافدين الجدد إلى المخيم هم من النساء والأطفال، 23% من الأطفال دون سن 12 عامًا، وعددهم 14 طفلًا، و12% دون سن الخامسة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة