“سانا”: قذائف صاروخية تستهدف وسط اللاذقية

سقوط قذائف صاروخية على حي قنينص في مدينة اللاذقية 13 آذار 2019 (Suliman Mansor)

سقوط قذائف صاروخية على حي قنينص في مدينة اللاذقية 13 آذار 2019 (Suliman Mansor)

ع ع ع

قالت وكالة “سانا” السورية الرسمية اليوم، الأربعاء 13 من آذار، إن قذيفة صاروخية سقطت على المباني السكنية في منطقة قنينص وسط مدينة اللاذقية.

وأضافت الوكالة أن مدنيًا أصييب إلى جانب أضرار مادية خلّفتها القذيفة الصاروخية على المنطقة، متهمة ما وصفتها “المجموعات الإرهابية” المنتشرة في الريف الشمالي للاذقية باستهداف الحي.

ولم تتبن أي جهة عملية القصف كما لم تعلن فصائل المعارضة في الشمال السوري مسؤوليتها عن الحادثة، حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

ونشرت مواقع شبكات محلية منها إذاعة “شام إف إم”، صورًا للأضرار في المباني السكنية التي خلفتها القذيفة الصاروخية، وقالت الشبكات إن القذيفة هي من نوع صاروخ “غراد”.

ويأتي ذلك في ظل تصعيد عسكري من جانب قوات الأسد وروسيا على ريفي حماة وإدلب، والذي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وخلف حركة نزوح واسعة في المنطقة منزوعة السلاح المتفق عليها بين روسيا وتركيا، في أيلول الماضي.

ويبرر النظام السوري قصف هذه المناطق بأنه يأتي ردًا على خروقات فصائل المعارضة وما يصفها بـ”المجموعات الإرهابية”، لكن الاستهدافات تتركز على المناطق المأهولة بالسكان وخاصة في مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان، بحسب مراسلي عنب بلدي و”الدفاع المدني السوري”.

وكانت “هيئة تحرير الشام” أعلنت مقتل ضابط إيراني وعناصر من قوات الأسد، بهجوم استهدف مواقعهم في منطقة جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، في 4 من آذار الحالي.

وجاءت العملية بعد ساعات من هجوم تبنته جماعة “أنصار التوحيد” في ريف حماة الشمالي، واستهدف موقعًا لقوات الأسد، ما أدى إلى مقتل أكثر من 40 عنصرًا بحسب بيان للجماعة حينها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة