fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

زيارة تركية رياضية إلى صوران بريف حلب

معاون والي كيلس ووفد من وزارة الرياضة والشباب التركية في زيارة لمدينة صوران في ريف حلب الشمالي (مجلس محلي صوران)

معاون والي كيلس ووفد من وزارة الرياضة والشباب التركية في زيارة لمدينة صوران في ريف حلب الشمالي (مجلس محلي صوران)

ع ع ع

أعلن المجلس المحلي في مدينة صوران عن زيارة معاون والي كليس التركية ووفد من وزارة الرياضة والشباب التركية ومدير رياضة ولاية كليس مجلس محلي مدينة صوران.

وقال المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لعنب بلدي اليوم، الجمعة 15 من آذار، إن الزيارة جاءت لتفقد أحوال الرياضة والرياضيين والاطلاع على ملعب كرة القدم ومكتب الرياضة.

وأضاف المكتب عن سبب الزيارة التركية أنها جاءت أيضًا لدراسة إمكانية إحداث مركز للرياضة والشباب في المنطقة الواقعة بريف حلب الشمالي.

وينظم المجلس المحلي لمدينة صوران بشكل متقطع بطولات في كرة القدم تضم أندية رياضية من ماطق مختلفة في الريف الشمالي لحلب، آخرها كانت في بطولة المحبة التي أقيمت في تشرين الثاني الماضي.

وكانت البطولة التي حملت اسم “المحبة” أقيمت على ملعب صوران الذي أنشأته الحكومة التركية في المدينة بمواصفات “قياسية”.

وكانت الحكومة التركية تكفلت بإنشاء ملعب سداسي في مدينة صوران بريف حلب الشمالي، في تشرين الأول الماضي ، وجهزته بالكامل بالتعاون مع المجلس المحلي في المدينة.

وأقام “الاتحاد السوري الحر لكرة القدم” التابع “لـ “الهيئة السورية للرياضة والشباب” عدة بطولات في الشمال السوري ومناطق ريف حلب الشمالي، بالإضافة إلى بعض البطولات التي تنظمها المجالس المحلية في المنطقة.

وأقيمت، في آب الماضي، منافسات بطولة بكرة القدم تحت مسمى “كأس الشهداء” (بطولة مارع الكروية) بمشاركة 12 ناديًا، إلى جانب بطولة أخرى للنخبة الكروية باسم “بطولة الشهيد حسن الأعرج” التي تعتبر الأولى من نوعها بمشاركة منظمات تدعم العمل الطبي، كما يقيم “اتحاد الكرة” التابع لـ”حكومة الإنقاذ” بطولات كروية خاصة به إلى جانب بطولات في رياضات أخرى.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة