fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل مدنيين برصاص مجهولين في الصوانة بريف حمص

مخيمات النازحين في الرقبان (تنسيقية الثورة في مدينة تدمر)

ع ع ع

قتل مدنيون برصاص مجهولين في قرية الصوانة بريف حمص الشرقي، والتي استعادها النظام السوري من يد تنظيم “الدولة الإسلامية”، عام 2017.

وذكرت صحيفة “الوطن” نقلًا عن مراسلها في حمص اليوم، السبت 16 من آذار، أن أربعة مدنيين قتلوا برصاص مجهولين في منطقة الصوانة القريبة من خنيفيس في ريف حمص الشرقي.

وأكدت شبكات محلية في حمص مقتل المدنيين، لكن لم توضح أسباب الحادثة أو الأطراف التي تقف ورائها.

وكان النظام السوري قد استعاد منطقة الصوانة، في العمليات العسكرية التي بدأها في عام 2017 ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتبعد الصوانة حوالي 70 كيلومترًا جنوب غربي تدمر، وكانت قد شهدت عودة جزئية للمدنيين، وخاصة العاملين في مناجم الفوسفات.

ورغم سيطرة قوات الأسد على مناطق واسعة في ريف حمص الشرقي من يد التنظيم وفي البادية السورية، إلا أن المناطق لم تضبط أمنيًا بشكل كامل حتى اليوم.

وكانت قوات الأسد قد أطلقت في مطلع آذار الحالي عملية عسكرية لتمشيط منطقة البادية وصولًا إلى ريف حمص الشرقي من جيوب تنظيم “الدولة” الذي لا يزال يحتفظ بعدة نقاط في المنطقة.

وازدادت حوادث القتل “على يد مجهولين” في الأشهر الماضية في سوريا، سواء في مناطق سيطرة النظام السوري أو المعارضة والمناطق التي تديرها القوات الكردية شمال شرق سوريا.

ويعود ذلك إلى الفلتان الأمني الذي تعيشه مناطق القوى المسيطرة المذكورة، وانتشار السرقات والعصابات التي يتركز عملها في الخطف والأتاوات المالية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة