fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يستعرض معارك الباغوز بتقرير مصور

الاشتباكات بين مقاتلي تنظيم الدولة وقسد في الباغوز شرق الفرات 16 آذار 2019 (ناشر نيوز)

الاشتباكات بين مقاتلي تنظيم الدولة وقسد في الباغوز شرق الفرات 16 آذار 2019 (ناشر نيوز)

ع ع ع

استعرض تنظيم “الدولة الإسلامية” جانبًا من الاشتباكات الدائرة مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في آخر جيوبه في الباغوز شرق الفرات.

وفي تقرير مصور نشرته وكالة “ناشر نيوز” التابعة للتنظيم، السبت 16 من آذار، يظهر مقاتلوه داخل أحياء بلدة الباغوز في أثناء اشتباكاتهم مع مقاتلي “قسد”.

وقالت الوكالة في التقرير الذي اطلعت عليه عنب بلدي إن الصور هي “جانب من الاشتباكات مع مقاتلي الـPKK في بلدة الباغوز”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع المعركة النهائية التي تخوضها “قسد” لإنهاء نفوذ التنظيم في آخر جيوبه بمساندة التحالف الدولي.

وقالت “قسد”، عبر موقعها الرسمي أمس، إن “مئات المقاتلين الأجانب من صفوف التنظيم سلموا أنفسهم مع عائلاتهم، نتيجة الحصار المفروض عليهم وشدة العمليات”.

وتشتد وتيرة المعارك في الباغوز منذ الأسبوع الماضي، وسط غارات جوية لطيران التحالف على المنطقة، واستسلام مئات المقاتلين من التنظيم إثر المعارك.

وكثف تنظيم “الدولة” عملياته ضد مواقع “قسد” خلال الأسبوع الماضي، معلنًا مقتل وإصابة العشرات من العناصر بعمليات تنوعت بين عبوات ناسفة وآليات مفخخة.

وقالت وكالة “أعماق” الأربعاء الماضي، إن سبعة عناصر من “قسد” سقطوا بين قتيل وجريح جراء المواجهات.

لكن لا توجد جهة محايدة تتمكن من إحصاء عدد القتلى بين الجانبين بدقة.

ويأتي ذلك بعد أسبوع على الإصدار الذي نشره التنظيم تحت عنوان “معاني الثبات من الباغوز”، والذي اعترف من خلاله بشكل ضمني بقرب انحساره شرق الفرات.

وبات التنظيم محصورًا في مساحة لا تزيد على 700 متر مربع، بعد التقدم الكبير الذي أحرزته القوات بدعم من “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وتوقع القائد العام لـ “قسد”، مظلوم كوباني، مطلع الشهر الحالي، أن تعلن قواته “الانتصار الكامل” على تنظيم “الدولة” بعد أسبوع، قائلًا، “نحن بعد أسبوع نعلن الانتصار الكامل على داعش”.

لكن العمليات لا تزال متواصلة حتى اليوم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة