fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصوران سوريان يتعرضان للإصابة خلال تغطية احتجاجات فرنسا

أعمال شغب في احتجاجات "السترات الصفراء" في العاصمة الفرنسية باريس- 16 من آذار 2019 (AFP)

أعمال شغب في احتجاجات "السترات الصفراء" في العاصمة الفرنسية باريس- 16 من آذار 2019 (AFP)

ع ع ع

تعرض مصوران سوريان لاختناق إثر تعرضهما لغاز مسيل للدموع خلال احتجاجات “السترات الصفراء” في العاصمة الفرنسية باريس.

وأصيب المصوران زكريا عبد الكافي وعبد المنعم عيسى اللذان يعملان في وكالة “فرانس برس” باختناق في الأسبوع 18 من احتجاجات “السترات الصفراء” السبت، 16 من آذار.

وكتب المصور السوري زكريا عبد الكافي، اليوم الأحد، عبر حسابه على “فيس بوك”رسالة شكر لأصدقائه الذين تفقدوا حالته بعد تعرضه للإصابة.

Bonjour tout le monde ! Je vous remercie tous les amis qui ont demandé de mes nouvelles et je vous remercie également l…

Gepostet von Zakaria Abdelkafi am Sonntag, 17. März 2019

وقال عبد الكافي إنه تعرض للإصابة خلال عمله بقنبلة غاز مسيلة للدموع ما أدى إلى حالة اختناق لديه.

وسبق أن أصيب المصوران في سوريا، إذ فقد عبد الكافي أحد عينيه في أثناء تغطية الانتهاكات في حلب، بينما جرح عبد المنعم بيده بشظايا مدفعية.

وأدت الاحتجاجات، التي خرجت رفضًا لسياسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في أسبوعها الـ18 إلى حالة من الشغب في جادة شانزليزيه في العاصمة الفارسية باريس، ما سبب حريقًا في أحد البنوك وإصابة 11 شخصًا من ضمنهم شرطيان، وفق ما نقل موقع “فرانس 24” عن رجال إطفاء المدينة.

زكريا عبد الكافي، وهو مصور وكالة “AFP” الفرنسية، من مدينة حلب في سوريا يعيش في باريس منذ عام 2016، عمل على تغطية تلك الاحتجاجات بكاميرته إلى جانب المصورين السوريين عبد المنعم عيسى وسمير الدومي اللذين تعود أصولهما إلى الغوطة شرق العاصمة السورية دمشق.

وانطلقت موجة الاحتجاجات في فرنسا، في 17 من تشرين الثاني الماضي، بسبب ارتفاع أسعار الوقود، ورفضًا لسياسة الرئيس الفرنسي ماكرون بشكل عام، ما أدى إلى تصاعد موجة الاحتجاجات في المنطقة لتتحول إلى اشتباكات بين المحتجين والشرطة، وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة