fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“ازدواجية معايير” في الدوري الإنجليزي.. لا تضامن مع ضحايا نيوزليندا

إضاءة ملعب ويمبلي بألوان العلم الفرنسي بعد الهجوم الذي استهدف مدينة نيس الفرنسية في عام 2016 (BBC)

إضاءة ملعب ويمبلي بألوان العلم الفرنسي بعد الهجوم الذي استهدف مدينة نيس الفرنسية في عام 2016 (BBC)

ع ع ع

اتهمت “هيئة الإذاعة البريطانية” الدوري الإنجليزي الممتاز (بريميرليغ)، والاتحاد الإنجليزي بـ”ازدواجية المعايير” بسبب عدم الوقوف حدادًا على ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزليندا.

ومنذ الحادثة جرت ست مباريات في دوري الأمم ورياضة الرغبي في إنجلترا وقفت فيها الأندية المشاركة دقيقة صمت، ولكن في مواجهات الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد لم يحدث ذلك.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، الأحد 17 من آذار، إنه بعد هجمات باريس، في تشرين الأول من عام 2015، عزف النشيد الوطني الفرنسي وارتدت أندية الدوري الإنجليزي شارة سوداء تعبيرًا عن التضامن مع الضحايا.

ووصف العضو السابق بمجلس الاتحاد الإنجليزي للمساوة العرقية، يونس لونات، الأمر بأنه “نفاق”.

وعقب التضامن مع ضحايا باريس، قال رئيس الدوري الإنجليزي الممتاز، ريتشارد سكودامور، إن ذلك كان بمثابة تضامن في أعقاب الهجمات التي وقعت في العاصمة الفرنسية والتي قتل فيها نحو 130 شخصًا.

وقال لونات لـ”BBC” حول عدم التضامن مع ضحايا نيوزليندا إنه “لا يوجد عذر”، وإنه في كل حدث تكون كرة القدم متضامنة معه.

وأضاف أنها “معايير مزدوجة ونفاق. الصمت لمدة دقيقة، هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به”، مشيرًا إلى أن ذلك يجب أن يحدث مع أي حادثة بهذا الشكل.

وتعرض مسجدان في مدينة كرايست تشرش في نيوزليندا، الجمعة الماضي، لهجوم شنه الأسترالي برينتون تارنت، قتل إثره 50 شخصًا وجرح 48 آخرون.

وقالت “BBC” إنها عندما طلبت تعليق من “بريمير ليغ” أشار إلى تغريدته على موقع “تويتر”، عقب الهجوم، قال فيها إنهم “تأثروا بالأحداث الرهيبة”.

وترك الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم الأمر للأندية إذا ما أرادت التضامن مع الضحايا أم لا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة