fbpx

وزارة المالية السورية تحجز على أموال رجال أعمال مصريين وكويتيين

رجل الأعمال الكويتي مرزوق ناصر الخرافي وهو نائب رئيس مجموعة الخرافي (الوسط)

رجل الأعمال الكويتي مرزوق ناصر الخرافي وهو نائب رئيس مجموعة الخرافي (الوسط)

ع ع ع

حجزت وزارة المالية في حكومة النظام السوري على أموال عدد من المستثمرين الكويتيين والمصريين في سوريا بسبب تهريب بضاعة عبر اللاذقية.

وبحسب موقع الاقتصادي المحلي أمس، الاثنين 18 من آذار، فإن المستثمرين الكويتيين والمصريين خالفوا قوانين التصدير وهربوا بضاعة قيمتها 300 مليون ليرة ورسومها 23 مليون ليرة، في حين وصلت غرامتها إلى نحو 1.3 مليار ليرة سورية ضمن المنطقة الحرة البرية في اللاذقية.

وشمل الحجز كلًا من المستثمرين الكويتيين مرزوق ناصر الخرافي ولؤي جاسم الخرافي ومحمود عبد الخالق النوري.

كما شمل المستثمرين المصريين جورج رمسيس جرجس، وحسام محمد حسين، ويوسف ضياء الدين بيبرس، وحسين عبد المعاطي رضوان، ومحمد علي محمد المغربي، وطارق محمد كمال سالم، وأشرف جمال الدين وريده.

ورجل الأعمال الكويتي مرزوق ناصر الخرافي، هو نائب رئيس مجموعة الخرافي في دولة الكويت، كما يرأس “الشركة الكويتية السورية القابضة” التي اشترت، في نيسان العام الماضي، قطعة أرض في ريف دمشق بمشاركة بعض المستثمرين السوريين، بقيمة 12.2 مليون دولار.

وتقع قطعة الأرض في منطقة يعفور وتزيد مساحتها على 100 ألف متر مربع، وتصل نسبة الشركة إلى 45% بقيمة 5.5 مليون دولار، وستقيم عليها مشروعًا سكنيًا ضخمًا على كامل مساحة أراضيها التي تصل إلى 180 ألف متر مربع.

ويتزامن ذلك مع اعتقال الأمن الكويتي رجل الأعمال السوري، مازن ترزي، الذي يعتبر أبرز الرجال المقربين للنظام السوري، أمس، بتهمة تبييض أموال لجهات خارجية، بالإضافة إلى طباعة منشورات من دون تراخيص.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة