fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مع قرب هزيمة التنظيم.. تقرير يوثق “انتهاكات” التحالف الدولي في سوريا

نازحون من الباغوز - 14 آذار 2019 (AP)

نازحون من الباغوز - 14 آذار 2019 (AP)

ع ع ع

رصدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير حديث لها أبرز الانتهاكات التي ارتكبها “التحالف الدولي”، خلال السنوات الأربع الأخيرة من حربه على تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، والتي شارفت على الانتهاء.

وبحسب التقرير الصادر اليوم، الأربعاء 20 من آذار، فإن التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، مسؤول عن مقتل 3035 مدنيًا في سوريا، بينهم 924 طفلًا و656 امرأة، وذلك في الفترة بين آب 2014 ومطلع آذار 2019.

وشهد عام 2017 وقوع أكبر عدد من الضحايا على يد التحالف، بحسب التقرير، إذ وصل إلى 1753 قتيلًا مدنيًا، وذلك على اعتبار أن عام 2017 شهد عمليات عسكرية واسعة للتحالف أدت إلى طرد التنظيم من مدينة الرقة، التي كانت تعتبر “عاصمة الخلافة”.

وأحصت الشبكة السورية وقوع ما لا يقل عن 172 مجزرة على يد التحالف، منذ بدء عملياته في سوريا عام 2014، 99 مجزرة وقعت في مدينة الرقة.

أما حصيلة الاعتداء على المراكز الحيوية المدنية، فبلغت بحسب التقرير 181 حادثة اعتداء، بينها 16 منشأة طبية و25 مدرسة وأربعة أسواق.

ويخوض التحالف الدولي آخر معاركه ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، داعمًا للقوات المحلية الكردية التي تحاصر التنظيم في آخر معاقله في قرية الباغوز شرقي محافظة دير الزور السورية.

ورغم أن تدخل التحالف أسهم في الحد بنسبة كبيرة من سيطرة التنظيم على الأراضي السورية، إلا أن تقارير حقوقية تؤكد انتهاكه للقانون الدولي الإنساني عبر استهداف المدنيين في عملياته العسكرية.

وكانت منظمة “العفو الدولية” قالت، في أيار الماضي، إن التحالف الدولي انتهك القانون الدولي في هجمات شنها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة السورية.

إلا أن التحالف نفى ذلك على لسان المتحدث باسمه، شون راين، الذي قال إن تنظيم “الدولة” هو من ارتكب جرائم بحق المدنيين في الرقة، مشيرًا إلى أن التحالف حقق في كل التقارير التي تفيد بوقوع انتهاكات بحق المدنيين في المدينة.

ويبرر القانون الدولي استهداف المدنيين ضمن ما يعرف بقاعدة “النسبة والتناسب”، إذ تنص المادة 23 من اتفاقية لاهاي على أنه “عند توجيه ضربات ضد أهداف عسكرية يجب الحرص على ألا تتخطى الأضرار الجانبية المتوقعة الفائدة العسكرية المرتقبة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة