fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيس بوك”: نتصدى لأكثر من 200 منظمة عنصرية حول العالم

رفع دعوى قضائية على "فيس بوك" 19 من كانون الأول 2018 (The Tim New York)

شعار شركة "فيس بوك" وأمامه عددًا من المستخدمين (نيويورك تايمز)

ع ع ع

قالت شركة “فيس بوك”، في تحديث بيانها بعد الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا، الأسبوع الماضي، إنها مستمرة في مكافحة خطاب الكراهية على منصتها.

وأوضحت الشركة في التحديث اليوم، الخميس 21 من آذار، أنها تتصدى لأكثر من 200 منظمة على مستوى العالم تؤمن بتمييز العرق الأبيض، وتعمل على إزالة ما تنشره هذه المنظمات من محتوى على منصتها من خلال تكنولوجيا الرصد الآلي.

وأضافت أنها تواصل إبقاء الناس والأسر والمجتمعات المتضررة من المأساة في نيوزيلندا في “قلبها”، وتعمل بشكل مباشر مع شرطة نيوزيلندا للرد على الهجوم ودعم التحقيقات الجارية.

ووفق البيان، فإن من الأولويات لدى الشركة مواصلة العمل على الخطوات التقنية للتفاعل بشكل أسرع مع هذا النوع من المحتوى.

وكان شخص أسترالي الجنسية شن الجمعة الماضي هجومًا على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، ما أدى إلى مقتل 51 شخصًا وجرح 50 آخرين.

وبث المهاجم العملية على المسجدين بشكل مباشر من خلال موقع “فيس بوك” الأمر الذي لاقى استهجانًا من قبل المتابعين.

وقالت الشركة إنها تعمل على تحسين تقنية المطابقة الخاصة بها لتتمكن من إيقاف انتشار مقاطع الفيديو من هذا النوع بغض النظر عن كيفية إنتاجها.

وتدرس الشركة استخدام الذكاء الصناعي لمثل هذه الحالات لضمان تفاعل أسرع معها، مشيرةً إلى أن بعض الحلول المطروحة كتأخير البث لن يساعد في حل المشكلة.

وبحسب البيان فإن الشركة تسعى لتوسيع التعاون الصناعي من خلال المنتدى العالمي للإنترنت لمكافحة الإرهاب، وتحسين قدرتها على التعاون معه في أي أزمة.

وكتب نائب رئيس “فيس بوك” ونائب المستشار العام، كريس سوندرباي، على مدونة الموقع، الثلاثاء الماضي، أن الشرطة النيوزيلندية تواصلت معهم وطلبت إزالة الفيديو، وأشار إلى تعاون الشركة مع التحقيقات.

وعن البث المباشر، قال سوندرباي إنه قد تمت مشاهدته أقل من 200 مرة خلال بثه الحي، وإنه لم يبلغ أحد من مشاهديه عنه.

وبالمجمل فقد تمت مشاهدة البث الأصلي أربعة آلاف مرة قبل أن تتم إزالته، وكان أول تبليغ عنه بعد 29 دقيقة من بدئه.

وأشار سوندرباي إلى أن قيام أحد المستخدمين بمشاركة رابط للمقطع ضمن موقع “8Chan” أدى إلى انتشاره بشكل واسع.

وقال إنه تمت إزالة الحسابات الشخصية للمهاجم من “فيس بوك” و”إنستغرام”.

وتابع أنه تم تصنيف حادثتي إطلاق النار بالإرهابيتين ضمن الموقع وأن “أي مدح أو دعم أو تمثيل للأحداث ينتهك معاييرنا ولا يسمح به في فيس بوك”.

وأضاف أنه وخلال الـ 24 ساعة الأولى من الهجوم تمت إزالة 1.5 مليون مقطع فيديو نقل البث المباشر الأصلي، كما تم منع تحميل 1.2 مليون مقطع آخر.

لكن موقع “TechCrunch“، ذكر أن “فيس بوك” قد فشل بمنع 20% من المقاطع التي عرضت التسجيل، أي حوالي 300 ألف مقطع، ونقل انتقادات لاعتماد الموقع على التبليغات من المستخدمين وليس على أدوات الرقابة الخاصة به.

ويضم موقع “فيس بوك” والتطبيقات المرتبطة به ما يزيد على 2.5 مليار مستخدم شهريًا، وذكر الموقع أنه قد شارك ما يزيد على 800 فيديو متعلق بالهجوم في قاعدة البيانات التي يشاركها مع أفراد منتدى الإنترنت العالمي لمواجهة الإرهاب (GIFCT).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة