fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فرنسا تؤكد أن تفعيل العلاقات مع النظام السوري “غير مطروح”

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان (فرانس برس)

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان (فرانس برس)

ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أنها لا تنوي استعادة العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري.

وفي مقابلة له مع قناة “BFM” الفرنسية، الجمعة 22 من آذار، قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، إن تفعيل العلاقات مع نظام الأسد “ليس مطروحًا” على الطاولة، مشيرًا إلى أن الحرب في سوريا لم تنته بعد.

تصريحات لو دريان جاءت تأكيدًا لتصريحات المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، أغنيس فون دير موهل، التي قالت في مؤتمر صحفي، في كانون الثاني الماضي، إن إعادة فتح السفارة الفرنسية في سوريا “غير مطروح على جدول أعمال الخارجية”، وذلك ردًا على سؤال أحد الصحفيين حول استئناف الحوار بين فرنسا والنظام السوري وعودة العلاقات بين الجانبين.

وعُرفت فرنسا منذ اندلاع الثورة السورية بموقفها المعادي للنظام السوري، مطالبةً برحيل الأسد ومحاسبته على ما أسمته “جرائم حرب” ارتكبها في السنوات الأخيرة.

لكن الموقف الفرنسي حيال الثورة السورية شهد تخبطًا مع وصول ماكرون إلى السلطة، الذي صرح مرارًا أنه لا يرى بديلًا شرعيًا للأسد، وأن بلاده “لا تعتبر الأسد عدوًا لفرنسا بل عدوًا للشعب السوري”.

إلا أن ماكرون عاود التصريح خلال زيارة أجراها إلى مصر، في كانون الثاني الماضي، أن “نظام الأسد لم يبد استعدادًا للحوار السياسي، وتطبيع العلاقات مع سوريا هو قرار غير مسؤول”، منتقدًا التوجهات العربية للتطبيع مع النظام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة